أخبار

المطالبة بتوفير أجهزة حديثة لكشف السمع المبكر للأطفال حديثي الولادة

أكد البروفيسور عيسى عثمان الأمين، رئيس جميعة الأطفال، حديثي الولادة أن الكشف المبكر على الأطفال حديثي الولادة أمر مهم ويسهم في معالجة كثير من الخلل في وظائف السمع لدى الأطفال لتلافى الإصابة بالصمم الكلي.

جاء ذلك لدى مخاطبته اليوم بالخرطوم بحسب (سونا)، الحملة الإعلامية الثانية لرفع الوعي بأهمية كشف السمع المبكر على الأطفال حديثي الولادة والذي نظمته الجمعية السودانية لرعاية الصم بالتعاون مع منظمة رعاية الطفولة العالمية ووزارة الصحة بولاية الخرطوم، وأشار إلى أن هناك اختبارات معينة يمكن من خلالها معرفه عدم تمكن الطفل حديث الولادة من السمع وذلك من خلال عدم تجاوبه مع حركة الأصوات حوله، مشيراً إلى أن السودان تتوفر فيه أجهزة حديثة يجب أن تعمم لمعالجة كل أسباب القصور السمعي التي يعاني منها الأطفال حديثي الولادة.

فيما أبدى عدد من المتحدثين حرصهم على ضرورة إيجاد آليات حديثة للكشف المبكر على الأطفال حديثي الولادة في جميع أنحاء السودان الأمر الذي يسهم في تلافي إصابة المواليد بالصمم، مشيدين بالدور الذي تلعبه الجمعية القومية السودانية لرعاية الصم في الاهتمام بقضايا الأطفال والعمل على معالجتها منذ الميلاد عبر الحملة التي نظمتها الجمعية في الأعوام السابقة لتدريب عدد من الكوادر الصحية في ثلاث مستشفيات على استخدام جهاز كشف السمع المبكر لفحص المواليد.

وتعتبر الحملة الاعلامية الحالية امتدادا للحملة الأولى والتي حققت نجاحات كبيرة حيث وجدت صدى مكن العديد من الأطفال من الاستفادة من مراكز الكشف عن السمع التي عملت الجمعية على توفيرها بصورة سهلت على الأسر الحصول على خدماتها.

الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى