أخبار

نازحو ولاجئو دارفور يُطالبون بأن تكون رئيس الجمهورية امرأة ويُشيرون إلى استمرار الجرائم

قدم يعقوب فري مسؤول النازحين واللاجئين بمعسكرات النزوح في دارفور، مُقترحات إنابة عن النازخين، بأن تكون رئيس جمهورية السودان امرأة للفترة المقبلة، لمقدرتها وقدرتها على تحمُّل المسؤولية.

 

وأشار فري في تصريحات صحفية عقب لقائهم بمدعية الجنائية فاتو بنسودا بمعسكر كلمة للنازحين، إلى فشل الرجال في إدارة البلاد، وآن الأوان بأن تتقلّد المرأة شؤون البلاد، لا سيما وأنها إذا عجزت ستتقدّم باستقالتها.

وأبدى فري، تخوُّفه من الأجيال القادمة إذا لم تتوفّر العدالة في القضايا الماثلة من انتهاكات لحقوق الإنسان، منوهاً إلى أن الجرائم مازالت مستمرة في فترة الحكومة الانتقالية، ومازال إنسان دارفور يُواجه الحروبات والاقتتال، منوهاً إلى أنهم فقدوا الثقة في القضاء السوداني.

 

وشدد فري، على ضرورة الإسراع في تقديم المُجرمين إلى الجنائية، بجانب فتح بلاغات جديدة للانتهاكات التي حدثت في الإقليم، مُشيراً إلى أن زيارة المدعية لدارفور ولقائها بالضحايا، رفعت الروح المعنوية لهم وطمأنتهم على أنّ العدالة ستطال كل المُجرمين، وأكّد أنّهم يُؤيِّدون محكمة الجنايات في إصدارها لأوامر القبض على المجرمين، على رأسهم عمر البشير، لافتاً إلى وجود انتهاكات داخل المعسكرات والمجرمين مازالوا موجودين.

 

ووجّه النازحون، الاتهام لحكومة الولاية الحالية في مقتل مجموعة من النازحين في الأحداث الأخيرة الذين تم دفنهم بمقابر جماعية داخل المعسكر.

وقال فري وفق صحيفة السوداني إن الأجيال القادمة ستكون أكثر عنفاً لما شاهدوه من جرائم واغتصابات حدثت لذويهم، فيما سَلّمَ النازحون مذكرات حول الانتهاكات التي حدثت لهم، مطالبين فيها بالتحقيق وفتح بلاغات جديدة فيها.

من جانبها، زارت المدعية بنسودا مقابر جماعية داخل معسكر كلمة للنازحين، ووعدتهم بأنها ستسلم المذكرات كافة للمحكمة الجنائية.

 

الخرطوم ( كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى