أخبار

البعث ينفي ما تردد عن توقيعه مذكرة تؤيد فض اعتصام القيادة

نفى حزب البعث العربي الاشتراكي ما تردد في بعض وسائل الإعلام، حول مشاركة الأستاذ علي الريح السنهوري، أمين سر الحزب في التوقيع على مذكرة تؤيد فض الاعتصام ووصفها بالمزعومة.

 

وأكد المهندس عادل خلف الله، المتحدث الرسمي باسم البعث في بيان ممهور باسمه أن الأستاذ علي الريح السنهوري، والأستاذ محمد ضياء الدين، وغيرهما من قيادات الحزب وكوادره، لا علم لهم بأمر التوافق على تأييد فض الاعتصام ومباركته، مشيرا إلى أن هذه المزاعم باطلة.

 

وأضاف وفق صحيفة السوداني “فوجئنا كما تفاجأ الشرفاء من أبناء وبنات السودان، بما حملته بعض وسائل الإعلام من أنباء”، محذرا من هذه المخططات المفضوحة.

وقال خلف الله تم تداول خبر في وقت سابق، يزعم إدلاء الأستاذ محمد ضياء الدين، عضو قيادة الحزب، بتصريح لقناة الجزيرة، عن مشاركة مزعومة له في تأييد فض الاعتصام، وهو أمر نفته قناة الجزيرة في حينه، كخبر ملفق وغير صحيح. وأضاف تتزامن هذه الحملة على الحزب، وقوى الحرية والتغيير، مع اقتراب يوم الثالث من يونيو، الذي تعتزم فيه قوى التحول السلمي الديمقراطي تكريسه للمطالبة بالعدالة والقصاص.

وأكد أهمية الإسراع في الانتهاء من التحقيقات المتعلقة بفض الاعتصام، وتقديمها للقضاء، واستعجل الحزب تكملة إجراءات التحقيق وغيرها من القضايا، وإنفاذ الأحكام التي أصدرتها بعض المحاكم.

الخرطوم ( كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى