أخبار

بعد نُشوب خِلافات حادة.. اتجاه لتأجيل تشكيل المجلس التشريعي

 

علمت مصادر مطلعة عن نُشوب خِلافات حادة بين مركزية قوى الحرية والتغيير ولِجان المقاومة وبعض الأحزاب وأجسام المجتمع المدني حول النسب المستحدثة لتشكيل المجلس التشريعي وموعد الإعلان عنه فِي الـ(25) مِن الشهر الجاري.

وكشفت القيادية بمبادرة “لا لقهر النساء” نعمات كوكو عن مُطالبة بعض مكونات قوى الحرية والتغيير وبعض الأحزاب السِياسية ولجان المقاومة تأجيل الإعلان عن تشكيل المجلس التشريعي للمزيد مِن التشاور، منوهة إلى أنها لا تستبعد إتجاه قوى الحُرية والتغيير الاستجابة لمطالب تأجيل إعلان التشريعي في الموعد المضروب وتحديد آخر لأن تعنتها سيقود لنتائج كارثية على حد تعبيرها.

وقالت “نعمات كوكو” بحسب صحيفة الجريدة، إنّ لِجان المقاومة دفعت بمذكرة إحتجاجية لقوى الحُرية والتغيير تؤكد رفضها احتكارها المجلس التشريعي، وإشارت إلى قِيام (5) مبادرات تضم منظمات ديمقراطية لديها بحوث ميدانية لتأسيس مجلس تشريعي ثوري قادر على تحديات المرحلة،ومكونات اجتماعية نِسوية تتشاور فيما بينها لتقديم مشروع مشترك يسع الجميع.

وشدّدت على أن إصرار قوى الحرية والتغيير على إحتكار المجلس التشريعي واعلان تشكيله فِي الـ(25) مِن فبراير الجاري مِن شأنه احداث ربكة وخلق توتر كبير فِي المشهد السياسي، وزادت: مالم يتم التوافق بين كل مكونات الثورة فإن تشكيل مجلس تشريعي بصورته الحالية سوف يؤثر على مستقبل الإنتقال الديمقراطي ومسار تحقيق أهداف الثورة.

 

الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى