أخبار

مسؤول بغرفة المستوردين: قرار تحرير سعر الصرف قفزة في الظلام

 

أشار الأمين العام للغرفة القومية للمستوردين السابق، الصادق جلال الدين صالح، إلى أن قرار بنك السودان بتحرير سعر صرف الجنيه السوداني مقابل الدولار بأنه قفزة في الظلام.

وقال الصادق جلال الدين إن خطوة تحرير الصرف ستعمل على دق آخر مسمار في نعش الجنيه السوداني المغتال أصلاً بسياسات الحكومة الخاطئة وأضاف: “حتى لا ينخدع الناس فالخطوة لا علاقة لها بالتعويم الذي له شروط وعوامل محددة غير متوفرة حالياً”.

وأوضح أن الخطوة هي عبارة عن خفض لقيمة الجنيه بصورة كبيرة من 55 جنيهاً إلى 375 جنيهاً رغم أن السعر في السوق الموازي 365 جنيهاً. وتابع” “القرار المتخذ هي ذات الخطوة المعروفة بـ(صناع السوق) الفاشلة في أكتوبر 2018 والتي خفضت قيمة الجنيه من 18 إلى 47 جنيهاً”.

 

وأشار الصادق بحسب صحيفة المواكب، إلى أن بيان بنك السودان المركزي يتحدث عن سعر الصرف “المرن المدار” وهذا يؤكد أن الخطوة تحريك ليس إلا، وتابع” “كيف للبنوك التجارية أن تسعر الدولار وهي لا تملكه أصلاً”، وشدد على أن القرار الأخير سيجعل البنوك التجارية تعمل على الشراء بأموال المودعين.

 

ونوه إلى أن الخطوة تعمل على زيادة المضاربة على الدولار ما سيؤدي إلى انخفاض قيمة الجنيه السوداني بصورة قياسية، وأردف: “هو عمل غير أخلاقي لا مبرر له لأنه سوف يؤدي إلى فقدان المودعين القيمة الشرائية لأموالهم وما يساهم مستقبلاً في فقدان البنوك لمصداقيتها وثقة المودعين بها”.

 

الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى