استقالة والي جنوب دارفور

استقالة والي جنوب دارفور


دفع والي ولاية جنوب دارفور اللواء الركن هاشم خالد محمود باستقالته من منصبه للمجلس السيادي، وقال “الحكومة الانتقالية تعاقب شعبنا في الولايات لأننا حكام عسكريون”، مشيراً إلى أنه دفع بعدد من المطالب للحكومة الانتقالية من بينها زيادة حصة الولاية من الدقيق عند انعقاد المجلس السيادي بنيالا في سبتمبر الماضي بجانب كهرباء نيالا وغيرها من المطالب التي لم تجد أي استجابة من الحكومة.

 

وعقد هاشم اجتماعاً بمكتبه بحسب صحيفة السوداني أمس، مع ادارة توليد الكهرباء بحضور الشركة التركية لبحث قرار الشركة التركية بوقف الانتاج الكهربائي كليا مطلع أبريل الحالي بسبب مديونية الشركة على الحكومة الاتحادية والتي قال إنها فاقت الـ(8) ملايين دولار، وقال هاشم إن النظام السابق تعاقد تعاقداً مخلاً مع الشركة التركية مما تسبب في ارهاق حكومة الولاية في دفع (84) ألف جنيه يومياً للكهرباء، واضاف “نشتري الكيلو من الأتراك بـ(5) جنيهات ونبيعه للمواطن بـ(60)قرش”.

 

 

وأكد هاشم أن حكومته تعمل في ظروف بالغة التعقيد في ظل عدم وجود مجلس تشريعي لحسم الامور التي تحتاج إلى سن قوانين وان المواطن أصبح يعتمد على الكهرباء في حياته اليومية خاصة انتاج الخبز والطبخ وطلبات الوقود فضلا عن مواجهة قرار حظر التجول وبقاء المواطنين في المنازل من السادسة مساءً.

الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب




اترك رد