نائب رئاسي بجوبا: مستعدون للحريات الأربع مع السودان

نائب رئاسي بجوبا: مستعدون للحريات الأربع مع السودان


أكد حسين عبد الباقي اكول نائب رئيس جمهورية جنوب السودان استعداد بلاده لتنفيذ اتفاقية الحريات الأربع مع السودان مؤكدا أنها خطوة ضرورية ويجب تنفيذها خلال الفترة المقبلة.

وأشار إلى أن حكومة جنوب السودان ترعى حاليا مفاوضات السلام في السودان وتبذل قصارى جهدها لأن يتحقق السلام الشامل في السودان باعتبار أن استقرار السودان يعني استقرار جنوب السودان والعكس.

 

ودعا نائب الرئيس خلال مخاطبته المصلين في مسجد جوبا الكبير عقب صلاة الجمعة بحسب (سونا) اليوم، إلى أن تكون الحدود بين السودان وجنوب السودان مرنة وأضاف “نريد أن يكون الشريط الحدودي بين البلدين مرنا،” وأضاف “سنعمل لجعل دخول المواطنين بالبطاقة فقط”.

وجدد دعوته للمستثمرين السودانيين بالاستثمار في بلاده وقال مخاطبا التجار الشماليين “السوق ده حقكم تعالوا اشتغلوا هنا وعلموا إخوانكم فنون التجارة” وتابع “نريد أن يكون التعاون بين البلدين نموذجا لدول الإقليم”.

 

 

وأوضح أنه لم يكن متوقعا لدى الكثيرين اختيار مسلم لمنصب نائب رئيس جمهورية جنوب السودان مضيفا أنه سيعمل على تثبيت السلام مبينا أن البلاد تضررت بسبب المشاكل وحان الوقت للسلام، داعيا إلى دعم مؤسسة الرئاسة لمعالجة مشاكل التنمية وإصلاح ما دمرته الحرب.

وطالب المسلمين بتناسي مراراتهم والعفو عن بعضهم والوقوف مع المجلس الأعلى للمسلمين في الجنوب ودعمه وأضاف “دايركم تدعو ربنا عشان يزيدنا” مبشرا بأن الجهاز التنفيذي ضمن حكومة الوحدة الوطنية سيكون فيه مسلم آخر وأضاف “نريد أن يكون مسلمو الجنوب رسل سلام وخط دفاع للسلام ونريد أن نكون نموذجا للسلام في المنطقة “.

الخرطوم (كوش نيوز)

 

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب




  1. طارق

    ما عايزين معاكم أي حريات بس سوقوا ناسكم الملايين من السودان لأنو وضعنا أصعب منكم ومافي أي سوداني حيمشي يشتري بيت في واو وللا رمبيك وللا جوبا عشان ما ينكتل وللا ينسجن، شعبكم اللاجئ في السودان تعبان ومنتهي وساكن في الرواكيب سوقوهو احسن.

    الرد
  2. عمار

    كأكثر شعب حارب السودان وأول شعب ينفصل عن السودان ويسبه ويتعنصر ضده وكأكثر حكومة تدعم التمرد ضده فإن الشعب السوداني لا يثق بكم ولا يريد ويتمنى لكم حظا سعيدا ولكنه أيضا لن يفتح حدوده لكم وهي غير مرسومة أساسا وما زلتم تطمعون في أراض تابعة له وربما فيه بالكامل كما نسمع من مواطنيكم، نريد من حكومة السودان ترحيل اللاجئين الجنوبيين أو وضعهم في معسكرات على الحدود ليتلقوا الرعاية الجيدة والتعليم على حكومة دولتهم والمنظمات الكنسية والدولية التي شجعتهم على الانفصال.

    الرد

اترك رد