أخبار الولايات

مع دخول فصل الخريف.. مواطنون بأم درمان يناشدون بتوسعة مجرى “فتاشة”

يمتد مجرى مياه الأمطار “فتاشة” من بداية المحطة القديمة بمدينة أبوسعد وحتى مناطق “المربعات والبنك العقاري” بمدينة أبو سعد بأم درمان.

يتحوَّل هذا المجرى في فصل الخريف مصيدة يقع في شباكها المارة من المواطنين والسيارات، كما أنه يشل حركة المرور بالكامل، المشكلة في هذا المجرى بحسب مواطنين أن  سطحه مرتفع ويكاد يتساوى مع طريق فتاشة الرئيس، وقال المواطن أحمد ياسين، العام الماضي تسبب المجرى في سقوط عدد كبير من السيارات الملاكي  بداخله وأدى إلى حدوث خسائر مالية وجسدية وجروح، و

أضاف: يعاني  الطريق من ضيق المساحات ولا أحد يستطيع عبوره لأنه يغرق بفعل المطر ولليوم تغطي مداخل وسطح هذا المجرى   النفايات، وأشار إلى أنه بدأت البنى التحتية ولاية الخرطوم منذ أسابيع في نظافته ضمن الجهود الرامية لاستعدادات فصل الخريف وتوقف العمل، غير أن النفايات عادت مجدداً لتستقر عنده دون حراك، فيما لفت المواطن مأمون الحاج إلى صعوبة الوصول إلى جامع “يعقوب”  المطل على المجرى في الخريف لامتلاء مداخله بمياه الأمطار، لدرجة أن  المواطنين وسائقي المركبات لا يميِّزون بين المجرى وشارع الزلط الأمر الذي يقود إلى وقوع الحوادث،

وأضاف وفق صحيفة الصيحة  في خريف العام الماضي شهد شارع فتاشة المليئ بالحفر، حوادث راح ضحيتها عدد من المواطنين جراء وجود المجرى بوضعه الراهن، قائلاً: ” لا نريد أن تتكرَّر المأساة” ، مناشداً بأسرع وتيرة العمل لنظافة وتوسعة عمق المجرى من الداخل حتى تنساب المياه، فيما رأت المواطنة نعمات حسين أن منطقة أبوسعد بحاجة لعمل مصرف واحد كبير في امتداد طولي من المربعات وحتى النيل لإنهاء مشكلة الخريف.

الخرطوم( كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




زر الذهاب إلى الأعلى