أبرز العناوينأخبار

إفطار حركة العدل والمساواة يجمع السودانيين على مائدة واحدة

نظمت حركة العدل والمساواة السودانية إفطارها السنوي وسط حضور ومشاركة واسعة من مختلف المكونات المجتمعية والسياسية والنظامية والدبلوماسية، وذلك بمنزل رئيس الحركة ووزير المالية الدكتور جبريل إبراهيم مساء الأربعاء السادس والعشرين من رمضان.

وشرف الإفطار أعضاء مجلس السيادة الأستاذ الطاهر حجر، والدكتورة سلمى عبدالجبار المبارك، وقائد ثاني قوات الدعم السريع الفريق عبدالرحيم دقلو، ورئيس حزب الأمة القومي اللواء م. فضل الله برمة ناصر، وزعماء الإدارة الأهلية والطرق الصوفية وعدد من الدبلوماسيين بالخرطوم، وجمع من الضيوف ومنسوبي الحركة والإعلاميين.

ورحب الأستاذ بابكر حمدين أمين الشؤون الاجتماعية بحركة العدل والمساواة بالحضور وشكرهم لتلبية الدعوة التي جاءت في ظروف صعبة، وترحم على ضحايا أحداث كرينك بالجنينة غرب دارفور، وتمنى أن يأتي رمضان العام القادم والسودان ينعم بالسلام والأمان.
وقال رئيس حزب الأمة برمة ناصر بحسب رصد “كوش نيوز” في كلمته نيابة عن الضيوف بأن د. جبريل رجل قومي ويبذل جهده من أجل سودان يسع الجميع، وقدّم شكره على دعوة الإفطار من حركة العدل والمساواة السودانية.

وتحدث الدكتور جبريل إبراهيم رئيس الحركة مرحباً بالضيوف الذين لبّوا الدعوة، وترحم على كل الذين تم فقدانهم في السودان وآخرهم بـ كرينك غرب دارفور، وطالب بإتاحة المعلومة عبر الإعلام للجميع حتى يحس ويشعر بقية السودان بما يحدث في كل أجزائه، وقال بأن هذا اقتتال لا معنى له، ويجب أن يتوقف، وأنه حان الآن ترك النزاعات الجهوية ولغة الكراهية ويجب أن يقبل الجميع بالآخر حتى نبني السودان، والوطن يسع الجميع وخيراته لا حدود لها.

الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




زر الذهاب إلى الأعلى