أخبار

ترحيب دولي بمبادرة الأمم المتحدة لحل الأزمة السياسية بالسودان

رحب عدد من الدول العربية والدولية بمبادرة بعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم الانتقال في السودان (يونيتامس) تسهيل المناقشات لحل الأزمة السياسية في السودان بالتشاور مع الشركاء السودانيين والدوليين رسمياً ومشاورات أولية لعملية سياسية شاملة بين الأطراف السودانية.

وبحسب (سونا)، رحبت المجموعة الرباعية (المملكة العربية السعودية، والإمارات العربية المتحدة، والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة الأمريكية)، بالإعلان عن قيام بعثة الأمم المتحدة للمساعدة الانتقالية في السودان بتسهيل المناقشات لحل الأزمة السياسية في السودان. وقالت المجموعة الرباعية: نحن ندعم بقوة مبادرة الحوار السودانية التي تيسرها الأمم المتحدة، ونحث جميع الأطراف السياسية السودانية على اغتنام هذه الفرصة لاستعادة انتقال البلاد إلى الديمقراطية المدنية، بما يتماشى مع الإعلان الدستوري لعام 2019 ونتطلع إلى أن تكون هذه عملية موجهة نحو نتائج ستوجه البلاد نحو انتخابات ديمقراطية، بما يتماشى مع تطلعات الشعب السوداني الواضحة في الحرية والديمقراطية والسلام والعدالة والازدهار.

وفي الدوحة رحَّبت قطر بإعلان الأمم المتحدة، إطلاق مشاورات أولية لعملية سياسية شاملة بين الأطراف السودانية؛ بهدف التوصل إلى اتفاق يخرج البلاد من أزمتها الحالية، والتوافق على مسار مستدام للتقدم نحو الديمقراطية والسلام.وأعربت وزارة الخارجية القطرية في بيان مساء امس عن تطلع بلادها إلى أن تمهد المشاورات الطريق للوصول إلى صيغة توافقية تمثل جميع أطياف الشعب السوداني، وتحقق تطلعاته في الحرية والسلام والعدالة.وجدَّد البيان، دعم قطر الكامل لوحدة وسيادة واستقرار السودان.

كما أكدت مصر دعمها للتحرك الأممي الحالي الداعم لتحقيق الاستقرار في السودان من خلال تفعيل حوار بين الأطراف السودانية، بهدف حل وتجاوز الأزمة الراهنة، والحيلولة دون الوقوع في دائرة الفوضى.وناشدت مصر في بيان لوزارة الخارجية ، جميع الأطراف للعمل على اختيار رئيس وزراء انتقالي توافقي جديد وتشكيل حكومة في أقرب وقت ممكن، مُعربة عن استعدادها لدعم تلك الحكومة بجميع السُبُل الممكنة، ومُشددة في الوقت ذاته على أن أمن واستقرار السودان جزء لا يتجزأ من أمن واستقرار مصر والمنطقة.

ورحَّبت البحرين بالحوار بين الأطراف السودانية، مؤكدة دعمها إحياء العملية السياسية في السودان لما من شأنه تحقيق الأمن والسلم ووحدة واستقرار السودان.
وأشادت وزارة الخارجية البحرينية بالدور البناء الذي قامت به الأمم المتحدة في هذا الخصوص والمساعي التي بذلتها بعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم المرحلة الانتقالية في السودان (يونيتامس)، لإجراء مشاورات سياسية بين جميع المكونات. وأكدت تضامن البحرين ودعمها الكامل للسودان لتحقيق تطلعات شعبها في الاستقرار والسلام والتنمية.

وأعلنت الأمم المتحدة امس السبت إطلاق مشاورات أولية لعملية سياسية شاملة بين الأطراف السودانية، بهدف التوصل إلى اتفاق يخرج البلاد من أزمتها الراهنة، وبحسب بيان صادر عن فولكر بيرتس، الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في السودان، فإن المشاورات التي تتولى الأمم المتحدة تيسيرها، تهدف إلى دعم الأطراف السودانية للتوصل لاتفاق للخروج من الأزمة السياسية الحالية.وأضاف البيان أنه ستتم دعوة كافة أصحاب المصلحة الرئيسيين من المدنيين والعسكريين، بما في ذلك الحركات المسلحة والأحزاب السياسية والمجتمع المدني والمجموعات النسائية ولجان المقاومة، للمشاركة في العملية.

الخرطوم: (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى