أخبار

بدء محاكمة امرأة وفتاة في قضية أثارها عضو تجمع المهنيين

بدأت أمس محاكمة إمرأة وفتاة بتهم الإزعاج العام والسلامة العامة وتهديد موظف عام. وكشفت المتهمة الثانية سمية جابر اسماعيل إنها تعرضت للتهديد بالقتل من قبل شخص كان بعربة لاندكروزر، وقالت (وضع المسدس على رأسي مما أدى إلى صراخ رفيقتي هنادي عبد الله).

وأنكرت المتهمة الأولى هنادي أقوالها التي ذكرها المتحري بأن الشجار مع رقيب شرطة المباحث كان الساعة الواحدة والنصف وإنما كان الساعة الحادية عشر مساء.

وذكرت المتحري أنه لم يستخرج أورنيك ٨ للمتهمة الأولى التي كانت مصابة في عينها.
وفتحت النيابة المواد ٧٧ و٦٩ و١٠٣ وهي تتعلق بتهم الإزعاج العام والسلامة العامة وتهديد موظف حكومي.
واعترف المتحري رقيب طارق عثمان أن القبض على الفتاتين تم قبل فتح البلاغ بساعة وإنهما لم تشكلان ظاهرة سالبة ولم يكن عاريات.

ونفى تحريه عن كيف هددت المتهمتان الموظف العام وأي لغة استخدمت الفتاتين.
وحددت المحكمة ٢٧ إكتوبر الحالي لمواصلة الجلسات بعد فراغها من استجواب المتحري بواسطة محامي الدفاع.
وكان المحامي الفاتح حسن قد كتب بوست عن تعرضه للضرب من قبل شرطة النظام العام حينما أراد أن ينقذ فتاتين من إهداءات الشرطة واقتيد بصحبتهن إلى قسم أمن المجتمع بالدين وأطلق سراحه فجرا.
وبحسب صحيفة الجريدة ، ذكر المتحري إن الشرطة نصبت كمين ميداني للفتاتين بشارع المشتل، لكنه نفى تلقيه أي مستند من النيابة أو الشرطة عن الكمين الميداني. وذكر أن إحدى الفتاتين حاولت بيع أختها للشاكي بمبلغ ٤٠ ألف جنيه وهو رقيب شرطة.

 

الخرطوم(كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى