أخبار

مفوض الجهاز الاستثماري: الحملة على ( زبيدة) خبيثة وتستهدف قطع العلاقة مع السعودية

قال المفوض العام للجهاز الاستثماري، عبداللطيف محمد عثمان ، إن عقد عطاء استيراد (السماد) الذي فازت به شركة (زبيدة)، تم عبر لجنة رسمية، شاركت فيها كل الجهات ذات الصلة، ووافقت عليه وزارة المالية وتم توثيقه في وزارة العدل، وعملية العطاء أخّرتنا كثيراً بسبب البيروقراطية لقرابة 70 يوماً.

ووصف المفوض في حديث لمصادر مطلعة الحملة الجارية الآن بأن لها هدفا خبيثا، يتمثل في قطع علاقات السودان مع العالم الخارجي، خاصة دولة كبيرة وجارة مثل المملكة العربية السعودية.
وقال إن التأخير لأسباب تشغيلية ومصرفية لا يعني الفساد، وتساءل :” أين الفساد الذي يتحدّث عنه المتحدثون بلا مسؤولية، واستهتار، وبمحاولات واضحة لاغتيال شخصيات ثورية تساعد في السودان”.

وقال عبداللطيف محمد عثمان بحسب صحيفة السوداني: ”التزمنا للجنة الزراعية العليا بتوفير الكميات الكاملة من أسمدة الداب واليوريا للموسم الشتوي، والزمن لم يسعفنا لتوفيرها للموسم الصيفي، وقام البنك الزراعي بتوفيرها من السوق كما كان يحدث دوماً ونحن نستهدف الآن زراعة مليون طن من القمح في الموسم الشتوي”.

وزاد قائلاً :” التزمنا للجنة الزراعية العليا بتوفير الكميات الكاملة من السماد للموسم الشتوي، والزمن لم يسعفنا لتوفيرها للموسم الصيفي، وقام البنك الزراعي بتوفيرها من السوق كما كان يحدث دوما”.
واعتبر عبد اللطيف الزّج باسم لجنة إزالة التمكين في هذا الأمر، لأنها الذراع الثوري الوحيد في هذه الثورة وهي ليست لديها أي علاقة بهذا الموضوع.

وأضاف :” شركة (زبيدة) تحت رعاية الغرفة التجارية السعودية والبنك الأهلي السعودي، ونحن كسودانيين إذا مُدت لنا يد المساعدة يجب أن لا نعضها عبر الحديث الغَثَّ عن الفساد والصفقات المشبوهة، والناس الذين أثاروا هذا الكلام من الكتاب والفلول معروفون بمواقفهم بالدعاية البِغَيْضَة”.

وتابع :” نشكر البنك الأهلي السعودي لأنه قبل خطاب اعتماد غير معزز، رغم عدم وجود حساب للبنك الزراعي السوداني عند البنك الأهلي السعودي”.
وعد الحديث عن انهيار الموسم الزراعي بأنه حديث باطل ، مؤكداً أن البنك الزراعي موّل هذا العام 7.2 مليون فدان، بينما كان تمويل العام الماضي 6 ملايين فدان فقط.

الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى