أبرز العناويناقتصاد

إلغاء عطاء لإستيراد باخرتين بنزين بعد فوز شركة وارتباك كبير بقطاع النفط في السودان وسط تفاقم أزمة الوقود

يشهد قطاع النفط في السودان إرتباكا غير مسبوق ينعكس ذلك بتزاحم ألاف السيارات والمركبات حول محطات التزود بالوقود ويكشف حجم الأزمة التي يعانيها سكان العاصمة الخرطوم والمدن السودانية، جراء ندرة غير مسبوقة لمادة البنزين والجازولين، مما أثار حالة من التذمر والاستياء والغضب في أوساط المواطنين.

يوم الخميس شهد أحدث فصول إخفاقات قطاع النفط حيث شهدت مؤسسة النفط الذراع الرئيس لوزارة الطاقة السودانية فرز عطاءاً لتوريد باخرتين بنزين (80 ألف طن) تقدم للعطاء نحو 6 شركات كبرى وبعد أن تم ترسية العطاء للشركة صاحبة أفضل عرض وأقل سعر، تم إلغاء العطاء بطريقة مريبة.

وأشار مراقب إقتصادي أن مصداقية وزارة النفط على المحك حيث سبق وأن أكد وزير الطاقة والتعدين السوداني المكلف، خيري عبد الرحمن، أنه تم توفير 35 مليون دولار لصالح الخزينة السودانية وذلك على إثر فتح عطاءات عالمية للمنافسة الحرّة والشفافة في قطاعات الجازولين والبنزين.

وبحسب مصدر رفيع في وزارة الطاقة طلب عدم الكشف عن هويته قال لصحيفة كوش نيوز يوم الخميس أن الشركات التي تقدمت للعطاء رقم 2/2020 هي كما يلي:-

اسماء الشركات
1/ بي بي انرجي
2/ ايلاف
3/اس ام تي
4/ فام اويل
5/ فيتول
6/ اي بي جي

وأضاف المصدر الحكومي (تم الغاء العطاء بحجة ان هنالك شركات لم تقدم ويجب اتاحة الفرصة لها رغم ان اخر موعد للتقديم حسب شروط كراسة العطاء هو يوم الخميس 12 نوفمبر 2020 الساعة 1 ظهرا)

وأضاف المصدر (تمت عمليات الفرز كاملة وبشفافية عالية جدا وتمت ترسية العطاء للشركة الفائزة لكن فوجئنا بطلب من قيادات الوزارة بإيقاف العطاء فوراً، لا نعلم ماذا يحدث، وتم العطاء لضرورة الاستيراد لتغطية الفجوة العاجلة لمعالجة أزمة الوقود في السودان).

وقال مصدر ثاني لكوش نيوز من إدارة الشراء والتعاقد بوزارة الطاقة أن عملية الشراء قانونية وتمت وفق موافقة وزارة المالية عبر خطاب ووفقاً لقانون الشراء التعاقد، والعطاء قدمت له الشركات المؤهلة وفق المعايير التي حددتها المؤسسة لتاهل الشركات للدخول للعطاء، وأضاف (تم اعلان الشركة الفائزة وأخطرنا كل الشركات المشاركة بنتيجة العطاء ثم تفأجانا بما حدث من إلغاء عملية العطاء).
.

ورغم إعلان الحكومة السودانية بدء تنفيذ الأسعار الجديدة للوقود، ليصبح سعر لتر الجازولين الخدمي 46 جنيها والبنزين 56 جنيها، فيما يبلغ سعر لتر الجازولين التجاري 106جنيهات و120 جنيها للبنزين، إعتباراً من مساء يوم الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 ، إلا أن ازمة الوقود لم تراوح مكانها.

وبحسب متابعات كوش نيوز تعاني مدن الولايات السودانية المختلفة أزمة حادة في البنزين والجازولين ووصل سعر جالون البنزين لأكثر من 2000 جنيه في السوق السوداء.

الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى