أخبارتحقيقات وتقارير

الشارع السوداني يترقب بقلق شديد قرار الحكومة برفع الحظر الشامل أو تمديده

وسط قلق شديد يترقب الشارع السوداني قرار الحكومة السودانية بخصوص تمديد الحظر الشامل أو إلغائه والمتوقع صدوره قبل يوم 2 يونيو 2020،

ويقول الصحفي أمير عبد الماجد (ان الحكومة راح ليها الدرب.. نفذت اغلاق ولم تحرسه فزادت اعداد المصابين لان الاغلاق كان فقط لمؤسسات خاصة وعامة ومحال تجارية واستيراد وتصدير وزراعة وصيرفة واعلام وغيرها.. يعني اغلاق للاقتصاد الكلي والفردي لكن الناس ماشة والمواصلات شغالة والركشات والمشاوير والكباري ماشة والصفوف مكدسة بشر).

ويضيف أمير بحسب ما نقلت كوش نيوز من مقاله (الرغيف صفوف ماتديك الدرب والغاز والطلمبات وحتي البقالات والصرافات صفوف.. طيب هو الحظر ده علي شنو وفايدتو شنو.. الحكومة زادت مرتبات ناسه وصرفتهم طيب والعاملين في القطاع الخاص ديل شهرين ماصرفوا خليك من الزيادة).

ويقول أمير ( الشايفو انو الحكومة ماعندها استراتيجية للتعامل مع كورونا او ازمة الخبز او الوقود او مكافحة الباعوض.. مجموعة من الفشلة اعتلوا ظهر الثورة ودخلونا في نفق مظلم).

ويضيف أمير (مع الازمات البتنهش في الناس حاتحارب الكورونا كيف وكل حاجة عشان تشتريها تقيف صفوف بالساعات.. بنوك مقفلة وصرافات واقفة وعصابات نهب في الشوارع.. بصراحة حمدوك والمعاهو مجموعة موهومين وفشلة افشلوا الثورة بكل اسف ويقودون الفترة الانتقالية الان لفشل محتوم).

ويرى الصحفي طلال مدثر (التسريبات تشير لرائين.. اللجنة العليا للطوارئ الصحية توصيتها التمديد وفق للمؤشرات والتقارير القدامها (الحالات ما اتناقصت والمرض لسه بحصد في ضحايا واكتر من 80٪ من الحالات بالخرطوم ولا يمكن ان تمدد كثير من الولايات الحظر لاسبوعين والخرطوم بؤرة انتشار المرض ترفعه).. الراي الحكومي متحفظ تجاه التوصية الصحية دي ورؤيته انه اوضاع الناس والضغوط المعيشية ما بتحمل مزيد من التشدد وانه لا بد من تبني الرؤية العالمية بالتعايش مع الفايروس والرؤيتين حيكونوا حاضرات على طاولة مجلس الامن والدفاع لاتخاذ القرار).

ويضيف طلال في تدويناته على فيسبوك بحسب ما نقلت عنه كوش نيوز (الجائع لا يفاضل.. الوضع على الارض غير.. البسطاء والمسحوقين ما بنشوفهم هنا على حوائط الفيس بوك.. ما بمتلكوا حتى هواتف ذكية وعلاقتهم بالوسائط بتاعت التواصل دي نفسها سماعية.. ديل هم الاكثرية.. من الصعب تقود معاهم حملة رفع للوعي لانه ببساطة وبفهمه الواقعي للحياة حيجيب ليك نص دستة بتاعت اطفال ويرصهم ليك قدامك ويقول ليك (كلامك سمح. يلا وريني ديل الباكلهم ويشربهم لي منو وانا ما شغال؟ اجيب من وين؟)
وقتها ما حنقدر نقدم اجابة على سؤالهم ده لذلك عمليا لازم الناس تتعايش مع الفايروس خصوصا وانه اختفاءه ما محدد ليه امد ويشتغلوا الناس على التوعية والخطوات الوقائية المطلوبة للتعايش .. غير كده وبطبيعة مجتمعاتنا وتكوينها ونفسيتها صعب جدا تبتدع معاها اي حلول تانية.. امتحان صعب جدا جدا).

ويقول طلال (من الصعب التزام الناس بقرارات صحية جديدة في ظل الظروف المعيشية الضاغطة عليهم دي..صعب جدا.. ممكن يتخذ القرار بالتمديد لكن حيواجه بعدم انصياع كبير ولو قعدت تسمع رؤية اي رافض وظروفه حتتعاطف معاه ولو شفت الوضع القدامك وزيادة الحالات حتخاف كمان عليه.. وضع صعب).

ودعا البروفيسور سليمان صالح فضيل اختصاصي المناظير الشهير ومالك مستشفى فضيل، دعا السلطات لتخفيف ساعات الحظر خلال الفترة النهارية مع إلزام المواطنين بارتداء الكمامات.

وأشار إلى الآثار الاقتصادية والطبية السالبة للحظر موضحا أن المرضى لا يجدون مكانا للعلاج بسبب توقف عدد كبير من العيادات الخاصة والمستشفيات، ونوه إلى فشل الحظر التام في السيطرة على جائحة كورونا .

ويحذر مراقبون من خطورة بالغة على الوضع الإقتصادي بصفة عامة وعلى الموسم الزراعي بصفة خاصة حال تمديد الحظر الشامل وان الحظر يؤثر في التحضير للزراعة الموسمية ويهدد بفشل الموسم وربما يؤدي لنقص كبير في الحبوب الغذائية.

الخرطوم (كوش نيوز)

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى