منطقة واوسي..كابوس مخلفات المصانع وضيـاع الأراضــي

منطقة واوسي..كابوس مخلفات المصانع وضيـاع الأراضــي

أزمة مزدوجة ضربت بأطنابها قرى واوسي جنوب وشمال الجيلي ومصفاة البترول…(الإنتباهة) الصادرة يوم الخميس فتحت ملف المخلفات الصناعية الكيمائية الملقاة شرق المنطقة وأصبحت تشكل هاجساً لصحة وحياة المواطن ،

ثم ضبابية الرؤية حول أراضي أهالي واوسي شرق السكة الحديد والتي أصبحت مصانع وشركات تهدد صحة وحياة المواطنين…فتحركوا من أجل المحافظة على حياتهم…وأراضيهم فكانت أحاديثهم دليلاً على الإهمال من قبل الجهات المسؤولة من توفير معينات الحياة بالنسبة لهم…فكانت هذه المحصلة…بعد زيارة قامت بها الصحيفة إلى مكبات المصانع الثلاثة والأراضي الزراعية والسكنية بواوسي شرق السكة الحديد.

البحث عن الحقوق

شرعت اللجنة العليا لأراضي واوسي التي تكونت من قبل متابعة لأعمالها حيث كشف عبد الرحيم الطاهر وعدد من قيادات واوسي تحديات كبرى واجهت اللجنة منذ تكوينها ، وأكد عبد الرحيم الطاهر أن اللجنة تعمل لتثبيت هذه الحقوق، وكان لزاماً أن تحتل قضية أراضي واوسي مقاماً بارزاً في اهتمامات اللجنة، وأضاف الطاهر أن أهالي واوسي يتعاملون مع القضية اليوم بجدية وحماس ينبع من خطورتها على مسيرة حياتهم ومستقبل أجيالهم وأبنائهم, ويشير الطاهر إلى أن القضية ليست ذات أبعاد سياسية أو غيرها، إنما هي قضية حقوق أصيلة، وفضلاً عن ذلك فإن التقييم والذي يعتمد على الموقف القانوني الذي لم يتجاوز الحق التاريخي لأراضي واوسي من القدم ، ونبه الطاهر أن أهل واوسي يطالبون بحقوقهم التاريخية في أراضيهم في ظل قراءتهم للواقع المعاش ، واستناداً على الإجراءات التي تمت في المناطق المجاورة لهم, واستغرب الطاهر مما تفعله جهات حكومية في أراضي واوسي شرق السكة الحديد والتي تقام عليها شركات ومصانع ومؤسسات لا تخدم المواطنين بل تزيد من معاناتهم وأمراضهم بعد أن تطور الأمر إلى مكب ونفايات للمصانع تلك مما أصبح خطرا آخر عليهم ، وأوضح د.سعيد زروق من واوسي وسط و المحاضر بجامعة نهر النيل أوضح أن ليس لهم اعتراض على قيام المصانع أو انشائها, ولكن هناك كمية من النفايات والمخلفات التي تلقي بها شركة الأسعد في مجرى السيول والأمطار تشكل ضرراً واضحاً على المواطنين, وقد انتشرت جملة من الأمراض بعد أن أجريت فحوصات معملية. وهناك قوافل صحية أخرى كشفت عن وجود اجهاضات والتهابات وأمراض قلب ومواليد بأمراض. والآن مناشدتنا أن تلتزم وحدة ريفي الجيلي ومحليه بحري والولاية بالآثار البيئية قبل وبعد تشييد المصانع.

أمراض المخلفات الصناعية

بينما أكد مختار رحمة الله من اللجنة الشعبية بواوسي الوادي أن أمر أراضي واوسي شرق السكة الحديد أصبح محيراً وأضاف: أصبحنا نواجه اتهاماً من قبل المواطنين وأهلنا الذين منحونا ثقتهم بأننا غير مهتمين لشأنهم بسبب مماطلة وإهمال للقضية من قبل الجهات الرسمية في الولاية, وهذا أمر مقلق جداً بالنسبة لنا خاصة وأننا طرقنا أبواب الولاية رسمياً بمكاتبات لم تجد رداً مقنعاً . وزاد رحمة الله أن الأزمة الآن أصبحت مزدوجة بكب النفايات الصناعية على الأراضي التي نطالب بها حقاً مشروعاً لمواطنينا ،خاصة أن الأمر تطور إلى زيادة الأمراض وسط المواطنين بمتابعة من لجنة صحية تتابع الوضع الصحي المتردي في مراكزنا الصحية، أما بركات حسن عربي رئيس اللجنة الشعبية بواوسي غرب فقد كشف عن عملهم وسعيهم الجاد في البحث عن الأراضي شرق قرى واوسي الضاربة في تاريخها وعراقتها وهذا لب الموضوع وأن القضية لن يتخلوا عنها, ولكنه أضاف وجدنا أنفسنا أمام أزمة أخرى هي المنطقة الصناعية و(المكبات) الكيميائية لمخلفات المصانع تلك وتشتت العمل بينها ونحاول الإمساك بأراضي واوسي, وقد حاولنا التحدث عن الحق وقد استنفدنا طرق المشورة التي جلسنا سابقاً لها وقدمنا مذكرات إلى الوالي في الخرطوم ووزاراتها وقياداتها وممثلي الدوائر القومية والفئوية ومجلس تشريعي الخرطوم والمحلية ببحري ووحدة ريفي الجيلي وكل من له صلة أحيط علماً بالخطوات.

الأمراض تفتك بالمواطنين

فيما اعتبر عثمان السائح من اللجنة الشعبية بواوسي الشيخ علي أن الخطة الاسكانية لم تنفذ أصلاً, وأن هناك تعديات على الأراضي شرق السكة الحديد، مبيناً أنها لم تحسم حتى الآن، وكشف السائح أن هناك اتفاقيات مع وزارة الصناعة وغيرها من الوزارات بخصوص خدمات واوسي ومواطنها, ولكن لم تر النور. وقال عثمان السائح إن هناك أشياء كثيرة استجدت في الواقع الآن تمثلت في امتداد المنطقة الصناعية الجديدة جنوب مصفاة الخرطوم للبترول , وقد نتج عن تمدد تلك المصانع آثار بيئية قد أحاطت بأراضي واوسي من مخلفات تلك المصانع مما يشكل خطورة على صحة وحياة المواطنين وهذا في رأيي أكبر خطر على المنطقة وسكانها ، وكشف مهندس عبدالهادي الشيخ ادريس فور أن تفشي الأمراض الفتاكة والقاتلة في الريف عموماً وواوسي على وجه الخصوص والسبب بحسب قوله واضح, مبيناً أن السرطانات وأمراض أخرى والتشوهات الخلقية للأجنة والإجهاضات والالتهابات المزمنة والربو وأمراض الجهاز التنفسي بصورة عامة, كلها انتشرت في المنطقة بسبب ما تطرحه المصانع من مخلفات صناعية في سماء واوسي. وزاد شيخ ادريس أن واوسي الآن تعيش كابوساً آخراً يتمثل في ضياع أراضيها شرق السكة الحديد التي يطالبون بها بشتى السبل لأنها حقهم المشروع الذي أصبحت تهدده المنطقة الصناعية الجديدة.

اتجاه قانوني… وتحري الشرطة

وعلى ذات الصعيد قامت إدارة الصحة في وحدة الجيلي واللجان الشعبية واللجنة المكلفة بمتابعة الشؤون الصحية بواوسي بفتح بلاغ في مواجهة الشركة التي ألقت بالمخلفات الكيمائية على امتداد مجرى السيل بالشيخ علي, وذلك بعد أن وصلتها بلاغات متكررة من اللجان الشعبية بقرى واوسي حول إلقاء مخلفات صناعية كيميائية كشفت معلومات الصحيفة بأنها لشركة الأسعد للصناعات الحديدية على مجرى السيول والأمطار شرق واوسي الشيخ علي, وبشهود عيان و بثلاثة مكبات مختلفة الشيء الذي رأته اللجان الشعبية ووحدة الجيلي مخالفاً صريحاً لحياة المواطنين والحيوانات والنباتات، وقد تم التحقيق مع مواطنين من واوسي على رأسهم مهندس عبد الهادي شيخ ادريس وعبد الرحيم الطاهر وبشرى حسن يوسف, وذلك بقسم شرطة الجيلي.

الخرطوم (كوش نيوز)

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.