أخبار

السيادة السوداني: الوساطة الثلاثية لحل الأزمة تعثرت

اتهم عضو مجلس السيادة السوداني الهادي إدريس في تصريحات للعربية، الجمعة، أيادي خفية بأنها تقف وراء ما يحدث في دارفور، مشيرا إلى تعثر الوساطة السودانية لحل أزمة البلاد.

وشدد وفق العربية على أنه لا يمكن معالجة جميع مشاكل دارفور بسرعة، مشيرا إلى أن حفظ الأمن في دارفور لا يمكن تحقيقه دون مصالحات مجتمعية.

أما فيما يخص الأزمة السودانية بصفة عامة، فقال إن الوساطة الثلاثية لحل الأزمة السياسية تعثرت.
انتفت صيغة الحوار

كانت الآلية الثلاثية، أعلنت أن الصيغة المعنية للحوار بين المكونين العسكري والمدني التي تسيرها انتفت مع قرار الجيش السوداني عدم المشاركة في المباحثات.

أتى تصريح الآلية عقب إعلان رئيس مجلس السيادة السوداني، عبد الفتاح البرهان، في 4 يوليو الماضي إفساح المجال للقوى السياسية والثورية لتشكيل حكومة كفاءات من خلال الحوار، كما قرر عدم مشاركة المؤسسة العسكرية في المفاوضات الجارية.
“حارس لتنفيذ مخرجات الحوار”

كذلك، قال إن القوات المسلحة ستبقى حارسا لتنفيذ مخرجات الحوار الوطني، “وتعيد تأكيدها بالوقوف مع التحول الديمقراطي والوصول للانتخابات”.

ومنذ تطبيق الجيش في 25 أكتوبر الماضي إجراءات استثنائية، وفرض حالة طوارئ بعد حل الحكومة، تعيش البلاد أزمة سياسية متواصلة على الرغم من مساعي الأمم المتحدة لإطلاق حوار بين كافة الأفرقاء السياسيين والعسكريين للتوصل إلى حل يعيد البلاد إلى مسارها الديمقراطي الطبيعي.

الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




زر الذهاب إلى الأعلى