أخبار

تحالف الثوار المستقلين يؤيد ترشيح “صباح الخير”

أكد تحالف الثوار المستقلين وشباب السودان الحر تأييدهم لترشيح البروفيسور أحمد صباح الخير رزق الله الأستاذ بجامعة أم درمان الإسلامية لرئاسة مجلس الوزراء الانتقالي.

وكشفت د. هالة خلف الله رئيس اللجنة العليا لترشيح ودعم البروف صباح الخير خلال مؤتمر صحفي للتحالف بمقر منظمة البرلمانيين السابقين أمس الخميس بحسب صحيفة الصيحة، عن تأييد ودعم (119) من التحالفات والكيانات للترشيح، ونوهت إلى أن أبرزها محمد الأمين ترك.

وأوضح التحالف في المؤتمر الصحفي، أسباب ترشيح صباح الخير، وقال إنهم اطلعوا على برامج العديد من المرشحين لمنصب رئيس الوزراء وتوافقت رؤى الثوار مع البرنامج الذي وضعه البروف صباح الخير، وأكدوا تأييد التحالف وتوافقه بالإجماع عليه.

من جانبه، نوه ممثل الشباب الحر مهند الإدريسي، إلى دورهم في التوعية من أجل التعايش السلمي بين المجتمعات السودانية في المناطق المضطربة داخل السودان، وقال إنهم عازمون على بناء السودان الجديد بفكرة ورؤى جديدة تشبه تطلعات وآمال الشعب والثوار، وشدّد على أهمية التسامح والمضي نحو البناء والتعمير.

وقال “إننا مع البروف في إخراج السودان من الوضع الذي يعيشه”، وأشار إلى امتلاك التحالف معالجات لكل القضايا الراهنة وتحقيق العدالة والحرية والمساواة.

من جهته، أشار الصادق شقة رئيس اللجنة السياسية، إلى دور القوى السياسية التي وصفها بالمتسلِّقة في إجهاض ثورة ديسمبر المجيدة الأمر الذي أعاد البلاد إلى نقطة البداية، مؤكدا أن الخلل كان جماعياً.

 

وقال إن التحالف نظم العديد من الورش ووضع حزمة من المعايير لمن يقود الفترة الانتقالية فكان أول معيار أن يكون رئيس الوزراء سودانياً يمتاز بالكفاءة والحيادية و”الكاريزما” التي تجعله قائداً مختلفاً، وبالتالي توفرت هذه المعايير متوفرة في البروف، مؤكداً أنه الأصلح لقيادة دفة الحكومة القادمة.

الخرطوم: (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




زر الذهاب إلى الأعلى