أخبار

وزير الدفاع: القوات السودانية التشادية نموذج في معالجة قضايا الدول الأفريقية

وصف وزير الدفاع الفريق ركن يسن إبراهيم عبد القادر، العلاقات السودانية التشادية بالتاريخية والممتدة، وأكد متانة وأزلية العلاقات الأمنية بين البلدين.

وقال خلال مخاطبته مؤتمر تقييم الأداء السنوي الثامن للقوات المشتركة السودانية التشادية، إن القوات المشتركة أكملت عامها الحادي عشر وأدت مهامها بنجاح في حفظ الأمن والاستقرار، واشاد بأزلية العلاقات السودانية التشادية وما تشهده من تطور ملحوظ باعتبارها علاقات متجذرة عضدها التاريخ.

وأضاف وفق صحيفة الصيحة أن تجربة القوات المشتركة السودانية التشادية فريدة من نوعها وحققت إنجازات لا حدود لها في كافة المجالات التنموية والخدمية والأمنية، وأوضح أنها نموذج يؤكد قدرة الدول الأفريقية على معالجة مشاكلها بنفسها دون الاعتماد على الآخرين.

وأكد أهمية المؤتمر في تقييم وتقويم الأداء بغرض تذليل العقبات والتحديات وصولاً للغايات المنشودة، وذكر أن المؤتمر خرج بقرارات وتوصيات بناءة قابلة للتنفيذ ومن شأنها الإسهام في بسط الأمن والاستقرار.

من جانبه، أكد وزير الدفاع التشادي الفريق الركن داؤود يحيى إبراهيم، أن القوات المشتركة قامت بأداء واجبها الذي كُلفت به باحترافية وما تحقّق من نجاح يرجع لاهتمام رؤساء البلدين.

وقال إن العلاقات بين تشاد والسودان ظلت ممتازة وحميدة، ووجّه القوات المشتركة بضرورة اليقظة والاستمرار في ذات النهج الذي يوفر الحماية على طول الحدود المشتركة بين البلدين.
انتقال قيادة القوات السودانية التشادية

وعقدت القوات المشتركة السودانية التشادية مؤتمر تقييم الأداء السنوي بقاعة هيئة الأركان بالقيادة العامة للقوات المسلحة اليوم، وثمن المؤتمر الجهود المبذولة في حفظ الأمن والاستقرار من القوات المشتركة والتي أنشئت بموجب بروتوكول أمني بين البلدين في العام 2010، وتم تطويره في العام 2014م.

وناقش الجانبان ورقةً علمية عن أبرز عوامل النجاح والمعوقات التي واجهت عمل القوات المشتركة، واستعرضت فلماً وثائقياً عن الأداء والإنجازات في المناطق الحدودية، ودفع المؤتمر بعدد من التوصيات أبرزها تفعيل البروتوكولات الاقتصادية، الصحية، الإجتماعية، والثقافية بين تشاد والسودان لإسناد البروتوكول الأمني، بجانب تفعيل البند الحادي عشر المتعلق بإنشاء المحاكم والنيابات المشتركة بين البلدين للفصل في النزاعات والدعاوى المستعصية، وأمّن على نقل قيادة القوات المشتركة من الجانب التشادي للجانب السوداني ضمن دورة جديدة.

وخاطب المؤتمر العميد الركن أسامة محمد سنهوري قائد الجانب السوداني في القوات المشتركة واللواء ركن عثمان بحر محمد اتنو قائد القوات المشتركة التشادية، بجانب والي ولاية وداي إبراهيم بن عمر محمد صالح ممثل ولايات تشاد الحدودية ووالي ولاية غرب دارفور خميس عبد الله أبكر.

الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




زر الذهاب إلى الأعلى