اقتصاد

بلغت 27%.. زيادة الدولار الجمركي .. مخاوف من خنق الاقتصاد

في الوقت الذي نفذت فيه هيئة الجمارك السودانية قرار وزير المالية والتخطيط الاقتصادي، القاضي بزيادة سعر الدولار الجمركي من 445 إلى 564 جنيها بجميع المحطات الجمركية بالموانئ البحرية والجافة، ارتفعت فيه أسعار السلع في أسواق الخرطوم بصورة كبيرة تماشياً مع قرار المالية.

 

علاوة على أن القرار فجر موجة من الاستياء والغضب وسط المستوردين، لجهة أنه خطوة كارثية ومدمرة للاقتصاد، الذي يعاني من صدمات قاسية جراء السياسات العرجاء التي يطبقها وزير المالية الذي يواجه بحملة انتقادات عنيفة من قبل الشارع، بسبب تفاقم الأزمة الاقتصادية في عهده، فضلا عن تأييده لما وصفته المعارضة السودانية بالانقلاب على الحكومة المدنية.

 

بالمقابل يرى خبراء اقتصاديون بحسب صحيفة الحراك السياسي، بأن قرار تحريك الدولار الجمركي مجدداً كارثي وغير مدروس، وسيضيف عبئاً ثقيلاً على المواطنين، لانه سيؤدي إلى زيادة جنونية في أسعار السلع في مقبل الايام.

 

وتوقع عضو اتحاد الغرف الصناعية، الفاتح جبورة أن يؤدي القرار إلى خروج المزيد من المصانع من دائرة الإنتاج؛ مشيرا إلى أن 80 % من المصانع العاملة في البلاد إما توقفت عن العمل أو يعمل بعضها بأقل من 20 في المئة من طاقتها الإنتاجية بعد الزيادة السابقة في سعر الدولار الجمركي.

 

الخرطوم: (كوش نيوز)

 

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




زر الذهاب إلى الأعلى