أخبار

إصابات وسط ثوار الخرطوم وحملة اعتقالات عشوائية

تعرض عدد من الثوار والثائرات لاصابات مختلفة خلال مواكب 31 يوليو في الخرطوم المتوجهة نحو القصر الجمهوري، واستخدمت قوات الانقلاب الغاز المسيل للدموع بكثافة لتفريق الثوار ومنعهم من الوصول الى القصر الجمهوري، بجانب القنابل الصوتية والرش بالمياه عبر شاحنات ضخمة فضلاً عن وقوع اعتقالات وسط الثوار بحسب مصدر من لجنة محامي الطوارئ.
وفي السياق ذاته خرجت امس بودمدني مواكب ٣١ يوليو والتى دعت لها لجان المقاومة السودانية والجبهة الوطنية العريضة (اشرقت) ولجان مقاومة ودمدني دعما للتعايش السلمي وتحركت المواكب من نقطة الانطلاقة الرئيسية امام صيدلية الخير بودمدني فى وقت شهدت فيه المدينة انتشاراً واسعا للقوات النظامية بشارع النيل بودمدني.
وادى المتظاهرون بحسب صحيفة الجريدة، صلاة الغائب للشهداء بميدان التلفزيون ثم اتجهت المواكب لميدان بانت حيث نفذت مخاطبات ميدانية اكدت على ضرورة التصعيد الثوري لحين بلوغ الحكم المدنى غاياته، وشددت المخاطبات على ان ولاية الجزيرة بكافة مكوناتها تعيش في تعايش سلمي متكامل.
واكد المتظاهرون على عدم السماح لاي قبيلة كانت ان تتبنى شعار يخصها وقالوا (كلنا سودانيون وكفى) ، وقالت المقاومة: على كل الأجسام الثورية ان تكون فى خندق واحد لتسطير ملامح وطن وبناء دولة مدنية بعيدا عن القبلية والحزبية والجهوية.
الخرطوم: (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




زر الذهاب إلى الأعلى