أخبار الولايات

تأثر مواطنين وتجار “بأم دخن” وسط دارفور جراء السيول والفيضانات

وجه الأستاذ أحمد حمزة عثمان المدير التنفيذي لمحلية أم دخن بولاية وسط دارفور بالإنابة وجه رئيس الغرفة التجارية بالمحلية وبعض مشايخ الاحياء بالإسراع في حصر الخسائر التي تعرض لها بعض من تجار سوق أم دخن والمنازل المتأثرة جراء الفيضانات والسيول التي ضربت المدينة أمس السبت بغرض تقديم المساعدة لهم عبر حكومة المحلية والمنظمات الانسانية.

جاء ذلك بحسب (سونا)، لدى وقوفه برفقة مدير شرطة محلية أم دخن ومدير الأراضي بالمحلية على حجم الاضرار التي سببتها السيول والفيضانات لبعض المنازل الواقعة على ضفاف النيل من الناحية الجنوبية لمدينة أم دخن والتي بلغت إحصائيتها الأولية حوالي 180 منزلا بعض منها إنهار جزئيا والآخر كليا فيما بلغ عدد التجار المتضررين حوالي 126 تاجرا قدرت خسائرهم 62 مليون جنيها.

وأبان مدير الأراضي بالمحلية الأستاذ عوض الله أبوبكر زكريا أنهم بصدد البحث عن حلول مستقبلية لتأمين المواطنين وممتلكاتهم من الخسائر الناجمة سنويا عن فيضانات المياه لاسيما الذين يقطنون بالقرب من مجرى النيل بوادي” كيلي” مضيفا أن هذه المناطق لا تصلح للسكن داعيا المواطنين لمساعدتهم في خطة الإنتقال إلى مناطق أكثر أمانا من مناطقهم وأحيائهم الحالية لتفادي مزيد من الخسائر.

الخرطوم: (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




زر الذهاب إلى الأعلى