أخبار

(الثورية) ترفض مشاركة القوى الداعمة لقادة الجيش في مفتتح الحوار

أعلن المتحدث باسم الجبهة الثورية اسامة سعيد رفض التنظيم مشاركة القوى الداعمة للمكون العسكري في المرحلة الأولى من الحوار.

 

وقال سعيد أمس الثلاثاء بحسب صحيفة الحراك السياسي، إن التنظيم “يتمسك بإجراء الحوار على مرحلتين ونرفض اشراك القوى غير الموقعة على إعلان الحرية والتغيير في المرحلة الأولى” وأشار إلى أن الخلاف بين الجبهة الثورية وقادة الجيش حول هذا الأمر لا يزال قائماً.

 

وكشف أسامة سعيد عن أن الجبهة الثورية طالبت في الجلسة الافتتاحية لعملية الحوار المباشر، التي عُقدت في 8 يونيو الجاري، بتعليق الحوار بعد غياب الحرية والتغيير ومشاركة قوى تحالفت مع النظام السابق وتؤيد قادة الجيش.

 

وقال أسامة سعيد إن الجبهة قدمت ملاحظاتها على المسودة ودفعت بمقترحات اضافية، من بينها تكوين لجنة اسناد من دول الجوار لمساعدة الآلية في تقريب وجهات النظر.

 

وترى الجبهة الثورية، التي وقعت تنظيماتها اتفاق سلام مع حكومة الانتقال في أكتوبر 2020، ضرورة الاتفاق على صلاحيات اللجنة الوطنية للحوار ومعايير اختيار الشخصيات التي يتوافق على مشاركتها في اللجنة.

 

الخرطوم (كوش نيوز)

 

 

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




زر الذهاب إلى الأعلى