أخبار

ابعاد مدانين من زنزانة احتجاز “توباك” بعد مخاوف من اغتياله

قالت محامية تترافع عن محمد آدم (توباك) المتهم بقتل العميد شرطة علي بريمة مطلع هذا العام، إن إدارة سجن كوبر أبعدت مدانين عن زنزانة موكلها، بعد زيارة قاضٍ لمقر السجن.
وفي 12 يونيو الجاري، تعهد القاضي زهير عبد القادر الذي يُحاكم توباك وآخرين بتهمة قتل قائد شرطي، بزيارة سجن كوبر للوقوف على مخاوف أبدتها محامية عن تعرض موكلها لعملية اغتيال.

وقالت المحامية إيمان الحسين بحسب صحيفة الحراك السياسي، قالت إن “إدارة سجن كوبر نقلت المُدانين الـ 4 بقتل أحد ضحايا الاحتجاجات، عن زنزانة توباك بعد زيارة القاضي له يوم الخميس الماضي.
وأشارت إلى أن القاضي أمر إدارة السجن بفتح زنزانة توباك حتى يتمكن من استخدام الحمام دون قيود، واصفة الخطوة بالجيدة.

وفي 13 يناير الفائت، أعلنت الشرطة عن مقتل العميد علي بريمة بطعنات أثناء تأمينه احتجاجات نُظمت قرب القصر الرئاسي آنذاك ضد استمرار الحكم العسكري، لتوقف لاحقاً متظاهرين اتهمتهم بقتل المسؤول الشرطي.
وتتهم النيابة العامة محمد آدم “توباك” 19 عاماً، وأحمد الفاتح “الننة”، ومحمد الفاتح “ترهاقا” ومصعب الشريف؛ بالاشتراك الجنائي في قتل بريمة، كما وجهت الإتهام إلى الطبيبة زينب بمساعدتهم.

وينتظر أن تُعقد المحاكمة الجلسة الثالثة، الأحد المقبل لسماع أقوال المتحري ومتابعة اطلاع هيئة الدفاع على يومية التحري والكشف عن نتائج الفحص الطبي.
وطلبت هيئة الدفاع عرض توباك ورفاقه على الفحص الطبي وهو أمر وافق عليه القاضي، وتقول إن الاعترافات التي أدلوا بها كانت تحت وقع التعذيب.

الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




زر الذهاب إلى الأعلى