أخبار

الحرية والتغيير: ليس من الصعب توافق القوى المدنية على إدارة البلاد

أوصدت القيادية بالحرية والتغيير، عبلة كرار، الباب أمام أي عودة للشراكة مجدداً مع المكون العسكري، وأشارت إلى أنه سيكون هنالك اتفاق فقط مع العسكر حول إدارة البلاد وليس العودة للشراكة ، ولفتت إلى ان الاتفاق سيشمل دور المكون العسكري في القيام بعملية الإصلاح للاجهزة الأمنية فضلاً عن تحديد مهلة زمنية بعينها.

وأقرت عبلة في تصريح بحسب صحيفة الجريدة، بصعوبة الخطوة خاصة في ظل تعدد المليشيات والجيوش بالبلاد، وأكدت أن ذلك الأمر سيقع على عاتق المكون العسكري، ونوهت إلى أنهم من جانبهم سيعملون على إصلاح القوى المدنية بجانب العمل على إصلاح المؤسسات وهياكل الدولة، وقطعت عبلة أن القوى المدنية من خلال توافقها قادرة على إدارة البلاد، مشيرة إلى ان ذلك الأمر لن يكون بتلك الصعوبة التي ظل يتطرق لها البعض.

وأوضحت عبلة ان الحرية والتغيير كتحالف واسع يمكنه التوافق مع القوى المتواجدة بالشارع والعمل على إدارة الدولة، ونفت ان يكون هنالك أي صعوبة في ذلك الأمر، وجزمت بأن خلافهم مع القوى العسكرية يكمن حول التغول على السلطة والتدخل في العمل السياسي، ورأت ان المكون العسكري الحاكم اذا رغب بتسليم السلطة للقوى المدنية ستكون البلاد قد تجاوزات 80% من المشاكل التي تعانيها، وتابعت:”كل ما نعلمه حتى اللحظة ان المكون العسكري لم يجيب على الرؤية التي تقدمت بها الحرية والتغيير والتي تهدف لإنهاء الانقلاب العسكري وموقفنا واضح منها”.

 

الخرطوم (كوش نيوز)

 

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




زر الذهاب إلى الأعلى