أبرز العناوينأخبار

تفاصيل الاجتماع المفاجئ بين (الحرية والتغيير) وقادة عسكريين

عقدت قوى الحرية والتغيير – المبعدة من السلطة أمس، لقاءً هو الأول من نوعه مع المكون العسكري منذ انقلاب أكتوبر بتسهيل سعودي أميركي.
وعقد الاجتماع المفاجئ بعد يوم واحد من بدء الآلية الثلاثية التي تضم بعثة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي ومنظمة ايقاد ملتقى الحوار “السوداني – السوداني” الرامي لمعالجة حالة الاحتقان السياسي والفراغ الدستوري قاطعته الحرية والتغيير واعتذرت عن دعوة من الآلية كانت مقررة اليوم الخميس.
وأكدت مصادر مطلعة، أن الاجتماع عقد فعليا مساء أمس بين المكون العسكري وأطراف من الحرية والتغيير.
وأعلن المجلس المركزي للحرية و التغيير بحسب صحيفة الجريدة، قبولهم دعوةٍ من مساعدة وزير الخارجية الأمريكي للشؤون الأفريقية، مولي في، وسفير المملكة العربية السعودية بالسودان بعقد لقاء غير رسمي بين وفد من الحرية والتغيير والمكون العسكري.
و اعلن مركزي الحرية والتغيير ان اللقاء سيتناول إجراءات إنهاء انقلاب ٢٥ اكتوبر ٢٠٢١م وكل ما ترتب عليها من آثار، وتسليم السلطة للمدنيين، والتنفيذ الفوري لإستحقاقات تهيئة المناخ الديمقراطي جميعها ودون استثناء، وقف إجراءات الآلية الثلاثية في جَمع قوى مؤيدة للانقلاب وعناصر النظام البائد في العمليةِ السياسية وحصر اجراءاتها بين الذين قاموا بالانقلاب وبين الذين يقاومونه من قوى الثورة والنقاش حول كيف تكون العملية السياسية شاملة بعد اتفاق قوى الثورة والمقاومة والانقلابيين على كيفية و اجراءات إنهاء الانقلاب.
الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




زر الذهاب إلى الأعلى