تحقيقات وتقارير

مليونية 26 مايو.. تفاصيل ما حدث!!

شهدت الخرطوم أمس حراكاً ثورياً واسعاً بدأ في الخرطوم في (محطة باشدار ، وموقف شروني، وموقف جاكسون) ، وفي بحري (المؤسسسة) وأمدرمان (شارع الأربعين) وتوحدت هتافات الثوار ” الشعب يريد اسقاط النظام ، الثورة ثورة شعب والسلطة سلطة شعب والعسكر للثكنات والجنجويد ينحل، والشعب شعب أقوى والردة مستحيلة، والشعب يريد قصاص الشهيد، ويا عسكر مافي حصانة يا المشنقة يالزنزانة” وطالب المتظاهرون بالحكم المدني والافراج عن المعتقلين ومحاسبة كل من ارتكب جريمة في حق الشعب السوداني.
ترسانة الجيش
وتجمع الثوار في (المؤسسة) بحري ليصل موكبهم كبري النيل الازرق ليواجهوا بترسانة من الجيش، ليردد الثوار هتافات “حامد ياجامد، وين اخوان حامد” في إشارة إلى النقيب حامد الذي تصدى لمليشيات كانت تعتزم فض اعتصام القيادة العامة.
وفي المقابل تحركت مواكب الخرطوم نحو موقف “جاكسون” بعد أن ضيق عليها الخناق في “باشدار وشروني” حيث أطلقت القوات الغاز المسيل للدموع والمياه الملونة (كريهة الرائحة) ، وأدى اطلاق الغاز المسيل للدموع الى اشتعال النيران في احد المنازل بضاحية الخرطوم “2” جوار سوق اللساتك .
وكشف ملوك اشتباك المواكب عن اطلاق قوات الشرطة عبوات الغاز المسيل للدموع بصورة مباشرة على اجساد الثوار ومن مسافة قربية في كبري الحرية، وعند الساعة الرابعة كسر الثوار الطوق الامني ووصلوا حتى معمل استاك، واطلقت السلطات الغاز المسيل للدموع بكثافة والقنابل الصوتية، و الرصاص الحي مما ادى الى وقوع عدد من الاصابات ، كما شهدت ام درمان تظاهرات بشارع الشهيد عبدالعظيم وتم تتريس للشوارع في الجريف شرق.
اعتقالات عشوائية
ونفذت الأجهزة الأمنية حملة اعتقالات عشوائية للثوار على محيط شروني بحسب ما أكدته ملوك اشتباكات المواكب، فضلاً عن رصدها (100) درجة بخارية تتبع للاستخبارات العسكرية ، وحذرت الثوار بأخذ الحيطة والحذر والتأكد عند نقل واسعاف المصابين بـ(المواتر) بأن يتم رفع المصاب وبمعيته أحد التروس.
تجدد العهد للشهداء
وقالت لجان أحياء بحري ستظل وقفتنا بخط النار رائعة طويلة سنعلم الأجيال ما معنى الصمود وما النضال و ما البطولة ، الرحمة والمغفرة لكل الشهداء الأبرار، عاجل الشفاء للجرحى والمصابين، العودة الآمنة للمفقودين والحرية لكل المعتقلين في سجون الإنقلابيين جوراً وظلماً وبهتاناً ، وأكدت في بيان تحصلت “الجريدة” على نسخة منه على انها كانت وما زالت مع مطالب ثورة ديسمبر المتمثلة في الحرية و السلام و العدالة و الحياة المعيشية الكريمة من أبسط الحقوق التي لن تتنازل عنها و التي ضحى من أجلها خيرة شباب الوطن و لن تدع كل التضحيات تضيع هباءً منثورا .
وجددت عهدها مع الشهداء لتحقيق الدولة المدنية الديموقراطية التي تحفظ لهم الحقوق جميعاً و توفر العيشة الكريمة التي تستحقها ، واعتبرتها أرضاً خصبة للديموقراطية المنشودة و تهيئة للإنتخابات التي يقرر فيها الشعب من يختار، وجزمت بأن كل ذلك لن يكون ما لم يتم هذا إسقاط الإنقلاب المشؤوم.
اطلاق البمبان بمستشفى الجودة
وانتقدت لجنة أطباء السودان المركزية اطلاق القوات الغاز المسيل للدموع امام مستشفى الجودة وقالت في بيان تحصلت “الجريدة” على نسخة منه أمس ، ان القوات الانقلابية قامت بإطلاق الغاز المسيل للدموع أمام مستشفى الجودة مباشرةً مما أدى لاختناق المرضى الذين من بينهم حالات حرجة وأمراض مزمنة كأمراض القلب والجهاز التنفسي، وأيضاً اختناق الطاقم الطبي والمرافقين، وأكدت على ان القوات الانقلابية لا تراعي حرمات المستشفيات، وهي مجردة عن القيم الأخلاقية والإنسانية، وجدد تمسكها باللاءات الثلاث المتمثلة في “لاتفاوض، لاشراكة، لاشرعية”.
كتائب النظام
وفي الاثناء استنكرت اللجنة المركزية للمختبرات الطبية ما قامت به القوات النظامية باطلاق الغاز المسيل للدموع أمام مستشفى الجودة، وقالت : أطلقت قوات الانقلاب عبوات الغاز المسِّيل للدموع أمام مستشفى الجودة دون أدنى مراعاة لحق المرضى في تلقي العلاج والسلامة ، وأردفت: مازالت كتائب النظام تنتهك حرمة المرضى والمشافي، هذا ديدنهم وهذه أخلاقهم، وأردفت: تستمر ثورتنا المباركة ولا يزال الثوار يستبسلون بسلميتهم المعهودة دون تراجع متجهين نحو القصر.
وخرجت مواكب في كل من القضارف ومدني مرددة هتافات” توباك ماقاتل ، والننة مناضل” وخاطبت والدة أحمد الفاتح “الننة ” الثوار بموكب مدني أمام منزلها ، وقالت يارب تنصر الننة ، ودعت الثوار للخروج في موكب 29 مايو لمناصرة الننة ورفاقه المتمهين في قضية مقتل العميد بريمة والتي ستنعقد أولى جلساتها في المحكمة .
تقرير: فدوى خزرجي
الخرطوم: (صحيفة الجريدة)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




زر الذهاب إلى الأعلى