أخبار

واشنطن تُحذِّر الشركات الأمريكية من مخاطر التعامل مع شركات يمتلكها الجيش السوداني

حذّرت واشنطن الشركات الأمريكية من مخاطر متنامية تتعلق بالسُّمعة في إجراء الأعمال مع مشاريع مملوكة للدولة وشركات يُسيطر عليها الجيش في السودان.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس في بيان بحسب صحيفة السوداني: “هذه المخاطر تنبع، بين أشياء أخرى، من التصرفات التي قام بها مؤخرًا مجلس السيادة في السودان وقوات الأمن تحت قيادة الجيش، بما في ذلك وبشكل خاص إساءات خطيرة لحقوق الإنسان بحق المحتجين”.

‏وقالت واشنطن: “حان الوقت للجيش لتحرير قبضته الخانقة على السياسة والاقتصاد في السودان”.
وشددت واشنطن على أن تصرفات الجيش قد تؤثر سلباً على الشركات والأفراد الأمريكيين وعملياتهم في السودان. وأضافت: “على هؤلاء اتخاذ الاحتياطات اللازمة المتعلقة بحقوق الإنسان، وأن يكونوا على علم بالتأثير السلبي على سمعتهم عندما يتعاملون مع الشركات التي يسيطر عليها الجيش.. يجب على الشركات والأفراد الأمريكيين أيضًا الحرص على تجنب التفاعل مع أي أشخاص مدرجين في قائمة مكتب الأوفاك”.

وأكدت واشنطن انها ستظل ملتزمة بدعم تطلعات الشعب السوداني لانتقال بقيادة مدنية إلى حكومة منتخبة. ونوه بأنها ستواصل دعم الحوار في السودان الذي تقوده الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي والإيقاد، حول عملية الانتقال.

الخرطوم: (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




زر الذهاب إلى الأعلى