أخبار

تطورات خطيرة في أحداث (كرينك) وحملة كبرى لحماية المتأثرين

اعتبرت هيئة محامي دارفور وشركاؤها الأحداث التي شهدتها منطقة كرينك بولاية غرب دارفور، أنها استباحة ومسؤولية جنائية  لكل شركاء اللجنة الأمنية للنظام البائد.

 

وقالت في بيان أمس الأحد بحسب صحيفة الحراك السياسي، إن ما جرى من استباحة كاملة لمنطقة كرينك وحرق وقتل جزافي وترويع للأطفال والنساء والعجزة، مسؤولية مجلس الأمن الدولي. وطالبت الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي باتخاذ التدابير اللازمة من دون إبطاء لإيقاف المجازر البشرية وحفظ الأمن والسلام الدوليين في منطقة كرينك، وإيقاف المجازر البشرية قبل أن تتوسع نطاقها.

 

ودعت الهيئة المنظمات الحقوقية المحلية والعالمية لإطلاق حملة كبرى لحماية المتاثرين بالانتهاكات بمنطقة كرينك، وما حولها ومخاطبة مجلس الأمن الدولي للاضطلاع بمسؤولية حفظ حياة الإنسان بغرب دارفور.

 

الخرطوم: (كوش نيوز)

 

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




زر الذهاب إلى الأعلى