أخبار

الكشف عن قرار حكومي بإيقاف توزيع الدقيق المدعوم للمخابز

قال مصدرٌ ذو صلة وثيقة بملف  الدقيق إن الحكومة ماضيةٌ في قرارها الذي اتخذته بوقف توزيع الدقيق المدعوم للمخابز.

وأكد المصدر  وفق صحيفة (الصيحة)، استمرارية الحكومة في استيراد القمح والسلع الاستراتيجية من الخارج والشراء من المطاحن الوطنية.

وأوضح أن المالية لا تستطيع التباطؤ في توفير الدقيق وتجتهد في توفير الأموال اللازمة لأن معيشة المواطن تمثل أولوية، مبيناً أنّ الأوضاع السياسية كان لها انعكاساتها الواضحة على الوضع الاقتصادي، وقال “العمل يجرى الآن بالمُباصرة”. وأقر بأن الدقيق المدعوم الذي تم استيراده سابقاً غير مطابق للمواصفات، وأضاف “وحال تم الاستمرار فيه فإنه سيخلف نتائج كارثية وصحية على المواطن”. وأوضح أن حصص الدقيق التي تسلمتها المالية من أمريكا هي آخر الحصص المدعومة. ولفت إلى صعوبات تُواجه المواطن في شراء الخبز التجاري نتيجة لغلاء سعره، وقال “نعلم أن كثيرين لن يستطيعوا شراء الخبز التجاري ويؤلمنا ذلك، ولكن لا خيار أمامنا بخلاف رفع الدعم”.

في السياق، أكد عضو تجمُّع أصحاب المخابز بولاية الخرطوم عصام عكاشة، أن قرار رفع الدعم عن الدقيق أقرّته الحكومة منذ أبريل الماضي ووقّع عليه رئيس الوزراء المستقيل عبد الله حمدوك وتم إرجاء الإعلان عنه آنذاك لحدوث زيادات في المشتقات البترولية وقيام تظاهرات مناوئة للزيادة.

في السياق ذاته، أكد صاحب مخبز المهندس ببحري فاروق يوسف الخضر، عدم تلقيهم أي إعلان رسمي بسحب حصص الدقيق المدعوم، مما دعا أصحاب المخابز التوجُّه لاستخدام الدقيق التجاري، وشكا من استمرار شح غاز المخابز وقطوعات الكهرباء لساعات طويلة بجانب التظاهرات.

الخرطوم ( كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى