أخبار

صحيفة أمريكية: العسكريون في السودان لا رغبة لديهم بترك السلطة

شددت صحيفة “فوكس الأمريكية” على أن المأزق الخطير في السودان يتمثل في تصميم المحتجين والناشطين على تأمين الانتقال الديمقراطي في السودان في ظل عدم رغبة العسكريين في ترك السلطة.

واعتبرت الصحيفة الأمريكية في تقرير لها  الاربعاء، أن استقالة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك لم تغير المشهد، لكنها كشفت تصدعات حقيقية وخطيرة للغاية.

واعتبرت الصحيفة وفق صحيفة اليوم التالي أن التحدي الأول للتحول الديمقراطى حول ما إذا كانت الحركة المؤيدة للديمقراطية يمكن أن تصبح جبهة أكثر تماسكاً وتوحداً، وقالت: “إن قوى الحرية والتغيير أو التحالف الذي ساعد في ميلاد الحكومة الانتقالية في عام 2019 – يحتاج أيضاً إلى توافق في الآراء مع المتظاهرين في الشارع والمجموعات المجتمعية المدنية المحلية، المعروفة باسم لجان المقاومة”.

وأرجعت الصحيفة إعادة الجيش لحمدوك بعد إقالته لرغبتهم في تهدئة الشارع وإرضاء المجتمع الدولي، وقالت: “تمت إعادة حمدوك بعد اتفاقية 21 نوفمبر مع الجيش، الذي كان ينظر إليها إلى حدٍ كبير كمحاولة لإخماد الاضطرابات في الشوارع والرد على الضغوط الدولية”.

واعتبرت أن استقالة حمدوك اعتراف بفشل صفقة إخماد الشارع ما أظهر التحدي العميق للانتقال الديمقراطي في السودان.

الخرطوم ( كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى