أخبار الولايات

المؤتمر الشعبى بشمال دارفور يرحب بمبادرة الأمم المتحدة

رحب أمين حزب المؤتمر الشعبى بولاية شمال دارفور الأستاذ عبد الله محمد آدم الدومة بالمبادرة التى أطلقتها الأمم المتحدة لتسهيل الحوار بين الشركاء السودانيين من أجل الوصول لإتفاق ينهي الأزمة السودانية. وقال إن مشكلة السودان لايمكن أن تحل إلا بحوار شامل لا يستثنى أحدا وأن يكون مخرجاتة مرضية للجميع ويتماشى مع الديمقراطية وحقوق الإنسان.

وشدد الدومة فى تصريح بحسب (سونا) اليوم، على ضرورة تركيز الحوار على القضية التى يحكم بها السودان دون الخوض فى من يحكم السودان. كما شدد على ضرورة إطلاق الحريات بكافة أشكالها خاصة فيما يتعلق بحرية التنظيم والتعبير وقيام المؤسسات المدنية المختلفة.

وأشار إلى أهمية إفشاء مبدأ الشفافية والمحاسبة والتداول السلمي للسلطة فضلاً عن ضرورة النظر في الأزمات الإجتماعية التي مرت بها السودان كالنزاعات المسلحة شريطة الإستفادة من تجارب الدول الأخرى التي حدثت بها نزاعات مثل رواندا وجنوب أفريقيا.

وأضاف أن الشعب السوداني يتطلع الوصول لبر الأمان إذا ترك لخياراته وإستدل على ذلك أن مخرجات الحوار الوطني الذى كان قد جرى في منتصف العقد الماضي أكبر دليل حيث توافق عليه معظم الشعب السودانى وكاد السودان أن يخرج لبر الأمان لولا تسويف حزب المؤتمر الوطني فى تنفيذ المخرجات.

وقال إن الحوار الوطني يمكن أن يكون هاديا للناس حول كيفية إدارة الحوار. وشدد الدومة على ضرورة أن تكتفي الأمم المتحدة بأمر تسهيل قيام الحوار دون التدخل فى توسيع الحوار ومخرجاته ليأتى الحوار معبراً عن تطلعات الشعب السوداني بعيداً عن المصالح الإقليمية والدولية التى تتكالب على السودان.

الخرطوم: (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى