أخبار

مجلس الأمن يخفق في الخروج ببيان مشترك بشأن السودان بسبب خلاف حول توصيف ما حدث

أخفق مجلس الأمن الدولي في الخروج ببيان مشترك بعد الجلسة الطارئة التي عقدها الثلاثاء لمناقشة الوضع في السودان.

وأحجمت الصين وروسيا عن وصف الأحداث في السودان بأنها انقلاب ، كما ورد في الصياغة التي اتفق عليها أعضاء المجلس الآخرون ، حسبما ذكرت مصادر.

وكان نائب المندوب الروسي لدى الأمم المتحدة ، دميتري بوليانسكي ، شدد في وقت سابق على أن الشعب السوداني يجب أن يحدد بنفسه ما إذا كانت الأحداث التي تشهدها بلاده انقلابا أم لا، داعيا جميع الأطراف إلى وقف العنف.

وقال الدبلوماسي الروسي في تصريحات صحفية قبل اجتماع مجلس الأمن: “من الصعب القول ما إذا كان ذلك انقلابا أم لا. الانقلاب له معنى محدد. والأحداث من هذا القبيل تتكرر في مناطق مختلفة من العالم، ولا يتم وصفها بالانقلاب”

كان قائد الجيش السوداني الفريق أول عبد الفتاح البرهان قد أعلن أمس الأول الاثنين فرض حالة الطوارئ في السودان وحل مجلسي السيادة والوزراء.

كما أعلن تعليق العمل ببعض بنود الوثيقة الدستورية، وتجميد عمل لجنة إزالة التمكين ,وإنهاء عمل ولاة السودان ، مشيرا إلى التمسك باتفاق جوبا للسلام.

ودعا الأطباء وموظفو الحكومة في السودان الثلاثاء إلى إضراب عام احتجاجا على “الانقلاب” الذي دفع البلاد، التي يبلغ عدد سكانها 44 مليون نسمة، إلى اضطراب جديد.

وأثار ما شهده السودان من تطورات مفاجئة ردود فعل متباينة، ركز معظمها على دعوة الأطراف المعنية إلى ضبط النفس، وإطلاق سراح جميع المحتجزين في السودان. وفي الوقت نفسه، اتسمت بعض ردود الفعل الدولية برفض ما أقدم عليه قائد الجيش السوداني .

د ب أ

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى