منوعات وفنون

ضحية الفيلم السينمائي.. اتهامات تلاحق شخصاً بعينه

بدأت تتكشف مزيد من التفاصيل عن إطلاق النار المروع الذي حدث أثناء تصوير فيلم “راست”، وقتل فيه مديرة التصوير هاليانا هاتشينز وأصيب المخرج جويل سوزا وبجروح خطيرة.

ومع أن الممثل الأميركي الشهير، أليك بالدوين، هو من أطلق النار على الاثنين عن طريق الخطأ أثناء تصوير الفيلم في ولاية نيو مكسيكو، إلا أن الاتهامات تلاحق شخصا آخر، بحسب ما أوردت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، السبت.

ووجهت المشرفة على سيناريو الفيلم، مامي ميتشل بحسب “سكاي نيوز عربية”، أصابع الاتهام إلى مساعد المخرج ديف هولز بالمسؤولية عن المأساة التي وقعت، مؤكدة أنه هو المسؤول عن تفقد الأسلحة النارية.

وتساءلت الصحيفة البريطانية: لماذا يوجد سلاح محشو بذخيرة حية في موقع التصوير؟
وكانت من الذين تحدثوا مع خدمات الطوارئ فور وقوع الحادثة لطلب المساعدة، وجرى كشف تفاصيل المكالمة التي تضمنت محاولات فريق العمل لإنقاذ زميلتهم، واتهامات لمساعد المخرج بالإهمال.

وقالت: “نحن بحاجة إلى سيارة إسعاف. لقد تم تصوير شخصين بطريق الخطأ في مجموعة فيلم عن طريق الخطأ”.
وسألها مسؤول الطوارئ عما إذا كانت الإصابات الرصاص الحقيقي أم غير ذلك، لتجيب بأنها لا تعرف.
وسمت المشرفة وهي تقول “إنه من المفترض أن يفحص الأسلحة. إنه مسؤول عما حدث”، وكالت له الشتائم البذيئة.

وتظهر التحقيقات الأولية أن السلاح الذي أطلقت منه الأعيرة النارية كان واحد من ثلاثة أسلحة على عربة خارج الهيكل الخشبي حيث كان يتم تصوير المشهد.
وحمل هولز أحد هذه الأسلحة وأدخلها إلى المكان الذي يتم التصوير فيه، دون أن يدري أنه محشو بالرصاص.

الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى