أخبار

الأمم المتحدة: تعرض سودانيين إلى التعذيب والقتل بليبيا

كشفت الأمم المتحدة أمس عن تعرض مهاجرين سودانيين في ليبيا إلى الضرب والقتل بالرصاص بعد هروبهم من مركز احتجاز تديره الحكومة الليبية.
ومن ضمن السودانيين الذين قُتلوا، شاب يبلغ 25 عاماً ووصل إلى ليبيا قبل عامين وتم احتجازه في مركز يدعى (مباني) في العاصمة طرابلس وهو أحد مراكز احتجاز المهاجرين البالغة أكثر من 5 الف مركز.

وتعرض الشاب إلى الضرب وإطلاق النار قبل أن يقوم مسلحون ملثمون بنقله إلى المستشفى. وبعدها تم نقله إلى مستشفى آخر حيث فارق الحياة في وقت متأخر أمس الأول الثلاثاء.
ودعت المفوضية السامية للاجئين التابعة للأمم المتحدة إلى إجراء تحقيق في عمليات القتل والاحتجاز ومحاكمة المتورطين.

وتحتجز السلطات الليبية بحسب صحيفة الجريدة، المهاجرين في مراكز احتجاز مكتظة ينتشر فيها التعذيب والاعتداءات الجنسية وغيرها من الانتهاكات.
وفتح الحراس في مركز (مباني) النار وقتلوا على الاقل أكثر من 6 لاجئين واصابوا نحو 15 آخرين بعد فرار المئات من أحد مراكز الاحتجاز في ليبيا وفقاً لمنظمة الهجرة الدولية.

الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى