اقتصاد

استمرار الشكاوى من التعرفة وارتفاع تكلفة الخبز المدعوم

شهدت المخابز المدعومة بالعاصمة الخرطوم بمختلف محلياتها استمرار أزمة الخبز، وتوقف عدد كبير من المخابز عن العمل؛ بسبب ارتفاع تكلفة مدخلات الإنتاج.
وقال أصحاب المخابز إن العام الدراسي ربما يفاقم من الأزمة.

وأشار صاحب مجموعة مخابز ببحري، عبد الهادي دارقيل بحسب صحيفة السوداني، إن هنالك مشكلة كبرى في الغاز، رغم وفرة الدقيق؛ مما انعكس سلباً على عرقلة عمل المخابز وإغلاق عدد كبير منها. وقال إن أزمة الخبز مستمرة لعدم وفرة الغاز وبطء استجابة الشركات لبلاغات المخابز .
وأوضح أن بعض المخابز أغلقت تلقائياً، والبعض الآخر يعمل بإنتاج ضعيف، مشيراً لاحتمال تفاقم أزمة الخبز خاصة مع بداية العام الدراسي.

وأكد صاحب مخبز بالخرطوم، موسى آدم، استمرار تراجع انتاج المخابز اليومي؛ بسبب ارتفاع أسعار الخميرة وشح غاز المخابز، لافتاً إلى أن المستهلك أصبح يفضل الخبز التجاري على المدعوم، رغم غلاء السعر، بسبب الوفرة دون معاناة من الصفوف أو تردي الخبز نفسه، مشيراً لرداءة دقيق الخبز المدعوم، وسرعة تعرضه للتلف، راهناً استمرار عمل المخابز بوفرة الإنتاج، متوقعاً تأثر العام الدراسي بمشاكل الخبز حال استمر وضع المخابز على ما هو عليه.

وقال صاحب مخبز بأم درمان، أبكر علي، إن المخابز أصبحت تغلق أبوابها تلقائياً لأكثر من يومين، بسبب ارتفاع الأسعار، مقارنة بالتسعيرة الحالية للخبز التجاري، متوقعاً استمرار إغلاق بقية المخابز المدعومة، ما لم تتدخل الجهات المختصة في ملف الخبز بحل أزمة الغاز وارتفاع أسعار مدخلات الإنتاج، وأضاف أن المخابز التجارية قفزت بسعر الخبز بين (20-15) جنيهاً، وأوضح بأن سعر الخبز المدعوم في الوقت الراهن أصبح غير مُجزٍ .

الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى