حوادث

لجنة المفقودين تتهم النائب العام باخفاء أدلة متعلقة برفاة ضباط (٢٨) رمضان

اتهمت لجنة التحقيق في اختفاء الأشخاص المفقودين النائب العام ومكتبه بمحاولة إخفاء الأدلة ومنع معاينة فريق دولي لرفاة ضباط قتلهم النظام السابق في 28 رمضان “1991”.

 

وقالت اللجنة إن التحقيق في اختفاء الأشخاص “المفقودين”، إن النائب العام المُكلف كان يعلم بتفاصيل زيارة الفريق الدولي الذي مُنع من معاينة رفاة الضباط.

 

والاثنين قال مدير المكتب التنفيذي للنائب العام صديق ترجوك، إن منع الفريق الدولي من معاينة رفاة الضباط كان لعدم علم النائب العام بتفاصيل زيارة الفريق.

 

وقالت عضو لجنة التحقيق في اختفاء الأشخاص، سمية عثمان أبنعوف، بحسب صحيفة الانتباهة، إن “النائب العام المُكلف كان يعلم بتفاصيل زيارة الفريق الدولي”.

 

وأضافت: “رئيس اللجنة أبلغ النائب العام المُكلف بتفاصيل زيارة الفريق في اجتماع رسمي، ولم يبدي أي اعتراض على هذا الأمر”.

ويتكون الفريق الدولي من خبراء انثرلوجيون وطب شرعي، وصل إلى العاصمة الخرطوم بدعم من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية، لمساعدة المحققين الوطنيين في بعض الجرائم.

الخرطوم: (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى