أخبار

توضيح من النيابة حول زيارة خبراء طب عدلي إلى السودان

أكدت النيابة العامة أن أبوابها مشرعة لكل راغب في مساعدة الشعب السوداني عبر بوابة العدالة كضلع مهم من أضلاع البناء المؤسسي للدولة المدنية التي وٌضعت لبنتها الأولى من ثورة ديسمبر المجيدة.

كما أكدت النيابة العامة في توضيح صحفي لها اليوم بحسب (سونا)، رداً على ما أوردته بعض المواقع والصفحات على منصات التواصل الإجتماعي أمس حول منع النيابة العامة لفريق خبراء طب عدلي زائر للسودان من دخول مشرحة التميز للتعرف على رفات شهداء انقلاب رمضان أكدت أنها لم تتلق إخطاراً من قبل أي من مؤسسات الدولة بقدوم هذا الوفد كما لم تتلق أي إخطار من الوفد بنيته زيارة السودان من باب العلم فقط وان النيابة علمت بقدوم هذا الوفد مثلها والعامة من خلال وسائل التواصل الإجتماعي.

وقالن النيابة في توضيحها الصحفي انها لم تتلق ما يفيد بماهية الوفد وتبعيته لأي دولة أو منظمة أو الجهة التي ينتمي إليها وتخصصه وطبيعة زيارته للسودان.

وأشارت النيابة في التوضيح إلى أنها تترأس كافة لجان التحقيق المكونة في قضايا المفقودين والمختفين قسرياً على مدى الثلاثين عاماً ويفترض أن يتم التنسيق معها عبر القنوات الرسمية التي تحكم التعاون بين المؤسسات سواء داخل البلاد أو خارجها وهو ما لم يتم خلال زيارة الوفد المزعوم، فضلاً عن ما تعانيها المشارح بوضعها الحالي من الاكتظاظ والاجراءات المقيدة في الدخول والخروج إلا من قبل المعنيين بالأمر كالاطباء والجهات العدلية والنظامية الأخرى .

الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى