اقتصاد

خبراء: رفع الدعم عن الوقود قاسٍ وجراحة مؤلمة لكن لا مفر منه

بإعلان اقرار الإصلاحات الاقتصادية الأخيرة في مجال المحروقات يكون وزير المالية والتخطيط الاقتصادي د.جبريل إبراهيم – بحسب رأي خبراء اقتصاديون – قد اتخذ القرار الصحيح وقام بدفع السودان الى الامام من خلال العمل على تحويل السودان الى شعب منتج بدل من شعب يطلب المنح والمساعدة “اعطني سنارة ولا تعطني سمكة”.

ويجمع الخبراء الاقتصاديون بمختلف توجهاتهم بحسب صحيفة السوداني، على أهمية إجراء معالجات للاقتصاد السوداني تمكنه من الانطلاق في ظل بلد متعدد الموارد والامكانيات المادية والبشرية ومختلف الثروات.
ويصف خبراء ما اتخذه وزير المالية من تحرير للمحروقات بالشجاعة والحكمة وعلى الشعب أن يدرك أن هذا هو الحل وانه لا خيار لأي حكومة في السودان سوى هذا الخيار، اذا اراد الشعب السوداني أن يعيش حياة كريمة.

ويقول الخبير والمحلل السياسي محمد عبد الرحمن النعيم إن دكتور جبريل ذهب في هذا الطريق كونه السبيل الوحيد للاستقرار الاقتصادي ولا سبيل آخر غيره ويؤكدون أن هذا القرار سيجلب المنافع للمواطنين الذين عليهم الاتجاه نحو الإنتاج للخروج من قيود الدعومات والهبات.

ويرى الخبراء أن رفع الدعم عن الوقود قاسٍ وجراحة مؤلمة لكن لا مفر منه وسيقود لاستئصال ومعالجة التشوهات الاقتصادية في نهاية المطاف، على الرغم من أن نتائج رفع الدعم عن السلع لن تظهر بين عشية وضحاها و تحتاج لوقت كبير لظهور تأثيرها على الاقتصاد.
وبالتالي فإن رفع الدعم عن الوقود يقود إلى ضوء آخر النفق.

الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى