منوعات وفنون

(غطي قدحك).. موجة التغيير تطيح بأحلام (بنات العم)

 

بحكم العادات والأعراف كان ابن العم مجبراً على الارتباط بابنة عمه شاء الطرفان ام لا لان سياسة غطي قدحك كانت تفرض عليهم ذلك الواقع فاحتشدت اغاني البنات بثناء ابن العم (عشا البايتات)، لكن مع رياح التغيير التي طرأت على مجتمعنا انتهت تلك العادة التي سعى لتوطيدها الاهل باعتبار انها تعمق أواصر العلاقات بين الأسر.

تطور العلم
حسن صديق طالب بجامعة النيلين أكد رفضه القاطع لفكرة الزواج من ابنة العم لافتا الى ان زواج الأقارب تنتج عنه أمراض أثبتتها الدراسات بالإضافة إلى أنه يتسبب في الخلافات داخل العائلة ما يجعل الحياة صعبة على الطرفين قائلا لذا افضل الزواج من خارج محيط العائلة حتى انعم بحياة مستقرة.

قدح مكشوف
ضحكته سبقت حديثه هكذا جاء رد محمد بدرالدين الذي يعمل محاسبا باحدى الشركات الحكومية بإحدى دول البترول القادم للبلاد في عطلة تستغرق بضعة أشهر محمد رفض طريقة تفكير الأهل بشأن الزواج من ابنة العم واصفا الفكرة بالقدح المكشوف وان تلك السياسة رفضها الجيل الحالي حد تعبيره مواصلا ابنة العم لا تتعدى كونها أخت تستحق الاهتمام، مشيرا إلى أن التغيير الذي طرأ على المجتمعات والذي قضى بضرورة الابتعاد عن زواج الأقارب تجنبا للأمراض الوراثية بالإضافة إلى أن الزواج لا بد أن يكون فيه التكافؤ موجوداً بين الطرفين من كل النواحي لضمان استمرار الحياة في هدوء.

محاربة تلك العادة
يجب التخلص من تلك الأعراف القديمة هكذا ابتدر النجيب كمال الدين حديثه للسوداني لافتا إلى ان اغلب تلك الزيجات انتهت بالطلاق لعدم تكافؤ الطرفين أو تدخل الأسر في الخلافات ما يؤدي الى نشوب خلافات أكبر وتشتت الأسر وتفرقتها مؤكدا أنه ضد الفكرة تماما وليس هناك ما يفرض عليه ان يرتبط بانسانة يفقد معها ابسط مقومات الحياة من أجل تطبيق عادات وتقاليد قديمة.

 

تقرير – تفاؤل العامري
الخرطوم: (صحيفة السوداني)

 

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى