أخبار الولايات

نمر: ولاية الخرطوم ستنجو وتخرج آمنة من خريف هذا العام

قالت حكومة ولاية الخرطوم، إنها ستفرغ مطلع يوليو المقبل من إكمال الاستعدادات لدرء الآثار المحتملة لخريف 2021م، بتكلفة كلية تفوق (3) مليارات جنيه.
وأعلنت عن 39 منطقة بالخرطوم باعتبارها مناطق هشاشة وعرضة للتأثر بالسيول والفيضانات المتوقعة.

وقال والي ولاية الخرطوم، أيمن خالد نمر بحسب صحيفة السوداني، إن حجم الأعمال في المصارف والتروس وصل إلى 90% من حجم العمل المطلوب في بعض المناطق.
وأعلن عن تكوين وحدة طوارئ بالمحليات للتدخل الفوري، وأكد نمر في تنوير إعلامي، امس السبت، أن الخرطوم “ستنجو وتخرج آمنة من الخريف هذا العام”.

ويبلغ الطول الكلي لشبكة مصارف المياه بالخرطوم نحو 1,643.14 كلم موزعة على المحليات، والمشيد منها نحو 355.14 كلم باستخدام الحجر والخرسانة والطوب والمواسير الخرسانية.

من ناحيته قال رئيس لجنة إدارة طوارئ الخريف المهندس محمد المثنى حسن، السبت، إن حكومة ولاية الخرطوم صمّمت خطة لدرء السيول والفيضانات والأمطار بالقياس إلى الأمطار التي سجلت في العام الماضي 2020، وبلغت أعلى معدل لها في شهر يوليو، ووصلت إلى 116 ملم وهي نسبة لم يسبق لها مثيل منذ ثلاثة عقود.
وفي هذا العام، تتوقع منظمة إيقاد وقوع الخرطوم في نسبة أمطار ما بين 40 إلى 50 ملم.

وأعلنت حكومة الولاية في فبراير الماضي، عن تكوين لجنة لإدارة طوارئ الخريف، وبدأت عملها في مارس الماضي، على أن تكمل مهامها بنهاية شهر يوينو.
الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى