أخبار

تنفيذ مشروع تعزيز القدرات المجتمعية والمحلية لمعدات الحماية من كورونا

ينفذ مشروع تعزيز القدرات المجتمعية والمحلية لإنتاج المنتجات الصحية ومعدات الحماية لمكافحة كوفيد (19) بولايتي الجزيرة ونهر النيل خلال الايام القادمة والذى دشن بولاية الخرطوم خلال الورشة الافتتاحية بشراكة بين منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) واللجنة الوطنية للتربية والعلوم والثقافة في جمهورية السودان،ومؤسسة الوليد للإنسانية .

ويهدف المشروع إلى دعم البلدان الأكثر تضررًا في إفريقيا لزيادة قدراتها في إنتاج النظافة كالمنتجات الصحية والصابون المطهر والهلام البكتيري ومعدات غسل الأيدي ومعدات الحماية (الأقنعة وأجهزة التهوية).

ويعمل المشروع على بناء قدرات مستدامة لإنتاج معدات صحية ووقائية يمكن استدامتها بعد أزمة فيروس كورونا الحالية .

وايضا تقديم الدعم المالي، للجهات الفاعلة في القطاع غير الرسمي والمحلي، لتعويض الإيرادات الأخيرة، للتخفيف من التداعيات الاقتصادية للأزمة .

تمكين رواد الأعمال من النساء والشباب من خلال جعلهم جهات فاعلة رئيسية، في الاستجابة لفيروس كورونا، اما الفئات المستهدفة تكمن في تنشط المنظمات النسائية والشبابية بالفعل في إنتاج المنتجات الصحية والأعمال الصغيرة في القطاع غير الرسمي (الخياطين ، الإنشاءات المعدنية)

بحانب المعامل الصغيرة والمعاهد البحثية المنهجية وسيركز المشروع على المبادرات الموجودة مسبقًا لدعم المالي للتكوين السريع من الناحية الفنية لتشكيل الوحدات المحلية لإنتاج منتجات صحية ووقائية وإنشاء معدات حماية المياه والصرف الصحي، يتم اختيار المستفيدين بحسب القدرة على توفير المنتجات والمعدات المطلوبة بشكل عاجل والأثر الاجتماعي والاقتصادي.

ويمكن أن تصل هذه النسبة إلى 60% في بعض البلدان. نظرًا للدور المركزي الذي يلعبه هذا القطاع في توفير الإيرادات للأسر خاصة للنساء والشباب ، من الضروري دعم الحماية الاجتماعية وتمكين الفئات الضعيفة من السكان في سياق تفشي كوفد 19 في نظام الرعاية الصحية الضعيف في البلدان المتضررة.

ويظهر تشجيع ودعم وتعزيز استجابات المجتمع السريعة لإنتاج منتجات صحية ومعدات واقية كحل مستدام يتجاوز مجرد توزيعها ، مما لا يسمح لهم بالتكيف مع الاحتياجات المستقبلية لذلك.

وتفيد (سونا) ان هذا المشروع يطرح نهجًا متكاملًا يسمح بتعزيز القدرات المحلية لإنتاج المنتجات الصحية ومعدات الحماية مع مساعدة النساء والشباب في القطاع غير الرسمي على تعويض خسارة الإيرادات الناجمة عن الأزمة وبالتالي التخفيف من عواقبها الاقتصادية والاجتماعية

ولقد نظمت ورشة بقاعة الاتصالات لتدشين مشروع تعزيز القدرات المجتمعية والمحلية لإنتاج المنتجات الصحية ومعدات وبحضور وكيل وزارة التربية والتعليم ووزير التربية المكلف والأمين العام للجنة الوطنية التربيه والثقافة والعلوم ومنظمة حياد َوعدد من منظمات المجتمع المدني.

الخرطوم ( كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى