أخبار الولايات

إدارات أهلية تكشف عن مقابر جماعية بشمال دارفور

كشف عدد من رجالات الإدارة الأهلية بمحلية كرنوي والطينة عن وجود مقابر جماعية تضم العشرات من المواطنين الذين تمت تصفيتهم إبان الهجوم الذي وقع في دارفور بمساعدة الطيران الحربي.

 

وقال الشرتاي آدم صبي التجاني شرتاي دارقلا بمحلية كرنوي بحسب صحيفة السوداني الدولية، أن المنطقة شهدت إبادة وتوجد بها مقابر جماعية لمواطنين إثر الصدام المسلح بين القوات الحكومية والحركات المسلحة أثناء المعارك التي شهدها الإقليم منذ العام 2003م، فيما أكد العمدة آدم كدوك عمدة محلية الطينة ووكيل سلطان داركوبي السلطان دوسة وجود أكثر من ثلاثة مقابر جماعية لمواطنين.

 

وقال العمدة بدر صالح عرجة كبير عمدة منطقة فوراوية التي تم فيها تأسيس حركة جيش تحرير السودان بقيادة مني وآخرين أن الطيران الحكومي الحربي دمر المنطقة بالكامل مستهدفاً الناس والأشجار والموارد وخلف وراءه مئات القتلى، وأشار العمدة يحيى مرسال نهار عبد الجبار عمدة منطقة أبوقمرة عن وجد مقابر جماعية لمواطنين تم دفنهم شرق ووسط أبوقمرة بينما تم إبادة آخرين ليس لهم علاقة بالحروب أثناء تلقي العلاج داخل التأمين الصحي.

 

وحسب التقديرات الأولية التي كشف عنها رجالات الإدارة الأهلية والأهالي فإن المقابر الجماعية المنتشرة بدارقلا تحتضن المئات من المواطنين وأفراد القوات المسلحة والحركات المتمردة المسلحة الذين سقطوا ما بين العام 2004 والعام 2006م إثر الهجوم الكبير الذي شنته من وصفوها بالمليشيات المدعومة بقوات نظامية يساعدها الطيران الحربي وتم فيه حرق ونهب القرى واغتصاب النساء.

 

وطالب رجالات الإدارة الأهلية الحكومة بتسليم المطلوبين للعدالة فوراً وناشدوا محكمة الجنايات الدولية بالتدخل وإرسال مندوب للوقوف على المقابر الجماعية وتضمينها ضمن الإجراءات القانونية القائمة الآن.

الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى