منوعات وفنون

ديربي أم درمان يخطف الأنظار

رغم الغلاء والاستياء اللذين اصابا المواطن السوداني ما زالت قلوبهم تخفق لمثل هذه الاحداث الشيقة ومواجهات المريخ والهلال أو الهلال والمريخ حيث تتجه أنظار وقلوب عشاق المستديرة إلى صوب العرضة شمال وبتحديد إلى الجوهرة الزرقاء معقل فريق الهلال لمشاهدة ديربي القمة السودانية بين الاحمر الوهاج والموج الازرق حيث ظلت هذه المواجهة تحظى باهتمام كبير وسط الشارع السوداني على مر العصور والازمان رغم الظروف الصعبة التي تعيشها الاسر السودانية من غلاء وندرة السلع ونقص الخدمات .

 

الاثارة والمتعة
عاشق الاحمر والاصفر عثمان بابكر قال إن مثل هذا المواجهات نظل نتتظرها طوال الموسم الرياضي لما تحتويه من اثارة وتشويق كبير وكل جمهور يتمني فوز فريقه على الآخر ليستمتع بطعم الفوز على الند التقليدي والغريم الازلي وبرغم الصعوبات والمعوقات التي يعاني منها عشاق الفريقين تظل القمة محتفظة بألقها واثارتها مهما كانت الظروف والأحداث. وواصل عثمان حديثه قائلا

“اتوقع أن تنتهي المواجهة تعادليا لتقارب مستوى الفريقين”

 

النساء والأطفال
في الجانب الآخر قال عاشق الأزرق الهلالي صديق شرارة إن مواجهات القمة تاريخيا تحظه باهتمام كل الشارع العام وتتوقف الحركة المرورية في شوارع ام درمان مسرح المواجهة والكل يكون على علم بهذا الحدث الرياضي الفريد حتي النساء والاطفال ينتظرون ما تنتهي عليه مواجهات القمة ليحتفلوا مع الفائز ومداعبة الخاسر ومن هنا اكتسبت مواجهات الاحمر والازرق المذاق الخاص واللونية الفريدة للكرة السودانية وتحسر شرارة لغياب الجماهير في الملعب بسبب الاحتياطات الصحية المفروضة على خلفية جائحة الكرونا، واكدا انه رغم ذلك “لم ينقص حماسنا وتشوقنا للمواجهة المرتقبة” وتوقع شرارة فوز الازرق بثلاثية نظيفة من أقدام الغربال وعيد مقدم

الخوف من الكهرباء
في ذات السياق تحدث القطب الرياضي عبد الرحمن حسن عن الظروف المحيطة بمباراة اليوم قائلا “الجميع يعلم الظروف الاقتصادية الصعبة والوضع المعيشي والضغوطات التي تعاني منها الاسر السودانية بصورة عامة ولكن رغم ذلك اؤكد لكم مهما بلغت الصعوبات والمعوقات فلن تتأثر مواجهات القمة بكل تلك الظروف بل هي المتنفس الوحيد لهذا الشعب بعد أن افسدت السياسة الكثير من ملذات المواطن لتصبح الرياضة هي الامل الباقي لهم.

وهذا ما شاهدنها من منكافات ومداعبات في مواقع التواصل الإجتماعي قبل عدة أيام من المواجهة بين جماهير الفريقين الذين يتوعدون بعضهم البعض بالهزيمة.

 

واختتم حديثه قائلا  بحسب صحيفة السوداني: “إن المواجهة بدون جماهير والجميع سيتجه إلى شاشات التلفزيون لمتابعة المبارة والخوف كل الخوف من انقطاع التيار الكهربائي الذي سيقضي على حلم الجماهير العاشقة والتي تنتظر هذه المواجهة طوال الموسم الرياضي، وايضا على القناة الناقلة أن تكون على مستوى الحدث ويجب أن تتعلم من أخطائها في النقل المباشر للمبارة حتى يستمتع الجميع بقمة راقية تعكس تطور الكرة في السودان للعالم الخارجي .

الخرطوم: (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى