أخبار الولايات

تجار “السوق الكبير” بالدمازين يناشدون السلطات بحماية السوق

شهد سوق الزريبة (الذرة) بالسوق الكبير بمدينة الدمازين بولاية النيل الأزرق في الفترة الأخيرة عمليات كسر وسطو ليلي وتجاوز عدد المحلات التي تعرضت للكسر و السرقة أكثر من ١٣ دكان مما ادخل الخوف والهلع وسط التجار.

ووقفت مصادر مطلعة، على أحوال السوق بعد آخر عمليتي كسر أول أمس وحالة من الياس والإحباط تسود وسط التجار جراء تكرار نشاط معتادي الإجرام مما أثر سلباً على الحركة التجارية بسوق الذريبة المعروف بالحركة الدؤوبة لإرتباطه بقوت المواطنين.

وطالب التاجر ود عثمان الحسن (تاجر محاصيل) بحسب (لسونا)، السلطات بالولاية لتوفير الأمن و الحماية، مبينا أن سوق الزريبة أصبح مرتع للمجرمين وبشكل متكرر تتعرض للسرقات والكسر مما يؤكد انعدام التأمين داخل السوق. وناشد السلطات بوضع الأمر موضع اهتمام وانهم كتجار على اتم الإستعداد للتعاون مع الشرطة من أجل ايجاد آلية تعني ببسط الأمن و تشديد الحراسة حفاظاً على الممتلكات.

 

وقال التاجر محمد فضل إسحق تاجر بزريبة الذرة انه يعمل بالسوق لأكثر من 20 عاما ولم يشهد طوال هذه الفترة أعمال كسروسرقات بمثل ما يحدث في الفترة الأخيرة منوها انهم قبل أسبوعين ابلغوا السلطات عن كسر لأكثر من 13 دكان ولم يتم توفير حراسة أو تأمين وعادت حالات التعدي والكسر مجدداً.

 

وأضاف محمد أنهم يناشدون لجنة الآمن بالولاية للوقوف ميدانيا على أوضاع سوق الزريبة خاصة وانه قد شهد السوق أمس كسر عدد 4 دكاكين أخرى ولم يتم القبض على المتهمين حتي الآن.

عدد من التجار عبروا عن غياب الأمن بالسوق والآثار التي قد تنجم عن ذلك واكدوا استعدادهم التام للتعاون مع السلطات في وضع التدابير اللازمة لمنع تكرار اعمال الكسر والسطو.

الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى