أخبار

“الحرية والتغيير”: الضائقة المعيشية وتعثر العدالة تضعان التحول الديمقراطي على المحك

أكدت المتحدثة الرسمية باسم المجلس المركزي بـ”قوى الحرية والتغيير” أمينة محمود الشين، أن طبيعة الشراكة بين المدنيين والعسكريين في مجلس السيادة الانتقالي، أحد التحديات في الفترة الانتقالية، مبدية قلقها من تأخر تشكيل المجلس التشريعي وتحقيق العدالة لشهداء الثورة.

وقالت الشين بحسب صحيفة الحداثة، رداً على سؤال: عما إذا كانت هناك رغبة لتعزيز الشراكة بين المدنيين والعسكريين؟: “الرغبة تتفاوت من مجموعة إلى أخرى وليس الجميع متفقين”.

ورأت الشين أن تحقيق العدالة والقصاص للشهداء مدخل مهم للتحول الديمقراطي، موضحة أن الحديث عن العدالة الانتقالية وتشكيل مفوضية بشأنها، لا يعني التخلي عن المحاسبة المباشرة، لأن العائلات التي فقدت إبناءها تريد أن ترى العدالة أمامها.

وحذرت الشين من أن الضائقة المعيشية وتعثر العدالة من الأسباب التي تضع التحول الديمقراطي على المحك، مقرة بوجود تحديات كبيرة في الشراكة بين المدنيين والعسكريين تحتاج إلى إرادة سياسية.

الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى