أخبار

لجنة المعلمين: تعطيل الدراسة قرار صادم وأحدث إرباكاً في المشهد العام

قالت لجنة المعلمين السودانيين إن القرار المفاجئ للجنة العليا للطوارئ الصحية، بتعطيل الدراسة في المدارس والجامعات، أحدث إرباكاً في المشهد العام. وطالبت بإكمال الامتحانات مع أخذ كافة الإجراءات والاحترازات الصحية.

وبررت اللجنة الخطوة لتلافي الانفجار الوبائي مثلما حدث في الهند، الأمر الذي قالت إنه يتطلب اتخاذ المزيد من التدابير اللازمة لدرء الكارثة، والضرورية لمنع الانفجار. وقالت إنها اتخذت هذه القرارات بعد مراجعة كافة الإحصائيات الوبائية ونسب الإصابة حرصاً على سلامة المواطنين وتخوفاً من تدهور الأوضاع.

وأضافت لجنة المعلمين السودانيين في بيان أمس الأربعاء بحسب صحيفة التيار، أن توقيت قرار إيقاف الدراسة صادم للطلاب وأولياء الأمور والمعلمين، باعتبار أن العام الدراسي في خواتيمه، وقد اكتملت الاستعدادات في كافة ولايات السودان لعقد امتحانات النقل، وامتحانات شهادة الأساس وامتحان الصف السادس، كما تمت طباعة الامتحانات ونُشرت الجداول ولم يتبق إلا أسبوع فقط على نهاية العام الدراسي.

وتساءل بيان اللجنة: هل تعتقد لجنة الطوارئ الصحية أن “الكورونا” داخل المدارس فقط؟ وعبرت اللجنة عن استيائها البالغ من اتخاذ قرارات فوقية أضرارها أعظم من فوائدها وطالبت بإشراك جهات الاختصاص في كل القرارات المصيرية، وشددت على ضرورة مراعاة الأضرار النفسية والمادية التي لحقت بالطلاب جراء هذا التأجيل المتعجل.

الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى