أخبار الولايات

والي جنوب دارفور يراهن على مقدرة مناوي على ادارة الاقليم

قال والي جنوب دارفور موسى مهدي إسحق إن رئيس حركة جيش تحرير السودان مني أركو مناوي قادر على قيادة إقليم دارفور في الفترة المقبلة من واقع تجربته الطويلة، ووصف مهدي لدى مخاطبته أمس اللقاء التنويري الذي نظمته حركة جيش تحرير السودان قيادة مناوي للفعاليات السياسية والإدارية الأهلية ومنظمات المجتمع المدني بنيالا، وصف إتفاقية سلام جوبا باتفاقية الشجعان لجهة أن الأطراف المتفاوضة تسلحوا بالصبر والعزيمة حتي توصلوا إليها.

 

من جانبه شدد مساعد رئيس الحركة للإعلام نورالدائم محمد أحمد طه على ضرورة تسليم مرتكبي الجرائم بدارفور لمحكمة الجنايات الدولية لرد الإعتبار لأهالي وذوي الضحايا، مؤكداً أن ما حدث بدارفور لا يمكن تجاوزه إلا بمصالحة وطنية شاملة عبر آليات ومفوضيات مثل الحقيقة والمصالحة التي قال انها تأخرت كثيراً بسبب الوثيقة الدستورية.

ونوه الى أهمية الإعتراف بأخطاء الماضي لتجاوزها دون نسيان الفظائع التي ارتكبت بحق اهل دارفور وتابع (رغم مرارات الماضي إلا أننا اقتنعنا بالسلام لاننا دفعنا الثمن غالي) مشيراً إلى أن هنالك ظلم تاريخي وقع على اهل دارفور فيما يتعلق بالتوزيع العادل للثروة والسلطة بجانب عدم التنمية المتوازنة، وذكر أن السلطة منذ الإستقلال كان يتم توزيعها لأسر بعينها دون الاخرين، مؤكداً بحسب صحيفة الجريدة، أن ما تم توقيعه في بروتوكول الثروة خاطب جذور المشكلة من خلال التمييز الإيجابي للمناطق المهمشة بتخصيص 40% من ثروات باطن الأرض لصالح دارفور لمدة عشر سنوات ليتم صرفه على التنمية، واضاف(لن نترك حقنا لجهة ولا نريد حق احد ولن نشكر أحد على حق أصيل وسنأخذ حقنا باخوي اخوك او اي وسيلة اخرى).

الخرطوم: (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى