أخبار

الحكم الاتحادي: الانتخابات إحدى المبادئ  الأساسية للوفاق الوطني

قال الدكتور حسان نصر الله علي كرار وكيل وزارة الحكم الاتحادي إن السودان في المرحلة القادمة سيشهد تحول مزدوج على فترتين الفترة الحالية وهي مرحلة الانتقال الديمقراطي والثانيه مرحلة استكمال بناء المؤسسات الديمقراطية بالدوله. وأكد لدي مخاطبته المنتدى التشاوري حول “الانتخابات المحليه والانتقال الديمقراطي في السودان” الذي عقد اليوم بوزارة الحكم الاتحادي بالتعاون مع مركز الأيام الثقافي أن الانتخابات تعد إحدى المبادي الأساسية للوفاق الوطني والنظام الرشيد وهي العنصر الأساسي لشرعية أي حكومة والوسيلة السلمية لقيادة الدولة منبهاً إلى ضرورة إجراء توعيه وسن قوانين حتى نضمن انتخابات نزيهه.

 

وأشار نصر الله بحسب (سونا)، إلى ضرورة إشراك الشباب والمرأة وعدم عزل لأي مكونات المجتمع داعياً إلى ترك اسلوب التخوين والاتجاه لمعالجة القضايا التي تحيط بالبلاد.

 

من جانبه قال البروفيسور عطا البطحاني الأكاديمي بجامعة الخرطوم أن الشعب السوداني لديه القدرة على قيام الثورات غير انه لايتحكم في أدوات التغيير داعياً لضرورة التركيز في الانتخابات على المستوى المحلي والقاعدي باعتباره من ادبيات الديمقراطية المعاصره إذ انها المعنية بصورة مباشرة بالمواطن باعتباره صاحب السيادة ويعتمد توفير الخدمات الأساسيه.

 

وأضاف في ورقته التي قدمها في المنتدى ان الانتخابات تكتسب في المراحل الإنتقالية أهمية استثنائيه لأنها تؤسس لنظام سياسي جديد، قائلاً إن قدر لهذا النظام أن يأخذ هويته الديمقراطية فيصبح من الضروري بمكان ان تجري الانتخابات المحليه على أسس ديمقراطية. مردفا بالقول “هذا هو التحدي الذي يواجه الانتقال السياسي الراهن في السودان.

 

هذا وقد استعرضت الورقة تعدد نظام الحكم ومستويات الحكم بالاشارة الي اهمية الحكم المحلي وهدفت لتجاوز متلازمه السودان في مسألة الانتقالات الفاشله حسب قوله وإعطاء تصور جديد للانتخابات بالمعنى الموضوعي ومنح المواطن الشعور بأنه لا يمارس عليه أي نوع من الضغط الانتخابي.

الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى