أخبار

مصادر دبلوماسية تكشف تفاصيل زيارة الرئيس أفورقي للخرطوم

كشفت مصادر دبلوماسية، أسباب زيارة الرئيس الإريتري أسياس أفورقي أبراهام إلى الخرطوم، وقالت إنها تأتي لتعزيز العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، وتتطرّق لكافة قضايا الإقليم وتطوير المصالح المشتركة بين البلدين، وقضايا أمن البحر الأحمر.

ونفت المصادر، الأنباء التي تردّدت على منصات التواصل الاجتماعي عن تقديم الرئيس أفورقي للقيادة السودانية مقترحاً باستضافة أسمرا جولة مفاوضات لاستكمال اتفاق مسار الشرق بين الحكومة والتيارات الرافضة للشق الخاص بالشرق في اتفاق جوبا واستكمال تضمين البنود التي لم تنفذ من اتفاقية أسمرا الموقعة في العام 2006 بين نظام البشير وجبهة الشرق في الاتفاق الجديد.

وكانت تسريباتٌ قد تحدثت، عن استضافة أسمرا، جولة تفاوضية بين الحكومة السودانية ورافضي سلام جوبا تستمر لـ٤٥ يوماً تبدأ في يونيو المقبل وتنتهي بتوقيع سلام الشرق الشامل، الذي يأمل إن يضع حداً للنزاعات القبلية والتوتر السياسي الذي شهده الشرق مؤخراً.

وأكّدت المصادر بحسب صحيفة السوداني، أنّ ملف إغلاق الحدود البرية بين إريتريا والسودان لا علاقة له بقضايا سياسية أو أمنية، إنما الإغلاق سارٍ لدواعٍ صحية تتعلّق بتفشي جائحة كورونا وسيتم فتحها بمجرد انتفاء الأسباب الصحية.

الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى