اقتصاد

مزارعو القضارف يجددون رفضهم لرسوم تجديد المشاريع

جدد مزارعو القضارف رفضهم القاطع لرسوم تجديد المشاريع الزراعية التي أعلنت في بداية العام، مؤكدين امتناع كافة عضويتهم عن التجديد إلا لأسباب قاهرة مثل البيع أو الرهن.

 

ووصفوا الرسوم المفروضة التي تمت زيادتها بنسبة أكثر من 300% بالعالية جداً مقارنة بالعام الماضي، كاشفين عن مساع لخفضها ليتمكن المزارعون من الحصول علي التمويل والمدخلات الزراعية .

 

وأكد رئيس لجنة مزارعي ولاية القضارف المزارع ياسر الصعب رفضهم لرسوم تجديد المشاريع الزراعية، وقال في حديثه  إن الرسوم التي فرضت على المزارعين دون مشورتهم عالية جداً، وأضاف: بلغت رسوم تجديد المشروع هذا الموسم أكثر من 16 ألف جنيه مقارنة بالموسم الماضي التي بلغت فيه رسوم التجديد 5 آلاف جنيه فقط، مؤكداً امتناع المزارعين عن التجديد.

وقال الصعب إن المزارعين الذين جددوا لديهم ظروف مثل ظروف البيع أو الرهن فقط، مؤكدا مساعيهم لتخفيض الرسوم حتى يستطيع المزارعون الحصول على التمويل والمدخلات الزراعية . وأكد المزارع بولاية القضارف منطقة الفشقة الكبرى معاوية عثمان الزين، أكد رفض المزارعين لرسوم تجديد المشاريع الزراعية، مؤكداً على دعوتهم لحضور اجتماع الزراعة الآلية بحضور والي الولاية دون إشراكهم وإبداء رأيهم في الرسوم التي فرضت.

 

وقال: نحن كممثلين للمزارعين انسحبنا من الاجتماع ولم نشارك لجهة أنه لم يتم اشراكنا في لإبداء رأينا، قال لا مانع من الزيادة ولكن هذه الزيادة كبيرة والتي بلغت 16 ألفاً و 300 جنيه بدلا عن 5 آلاف جنيه في الموسم المنصرم، مؤكداً رفض كافة المزارعين لهذه الرسوم، وقال الذين جددوا لديهم أغراض غير الزراعة كالبيع أو الإيجار أو الرهن وأن معظم المزارعين لم يجددوا حتى الآن على الرغم من أن الموسم الزراعي على الأبواب، مبيناً بحسب صحيفة السوداني، أن عدم التجديد يحرم من التمويل أو أي عمل آخر مرتبط بالبنوك أو المؤسسات الحكومية، مؤكداً سعيهم لمقابلة وزير المالية لتخفيض الرسوم .

الخرطوم: (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى